في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة: التعاون والابتكار من أجل التأثير

شاهد الاعادة

في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة: التعاون والابتكار من أجل التأثير

تابعوا الحدث على تويتر باستخدام #RisingFragility

في الأشهر القليلة الماضية، شهدنا تهديدات للاستقرار في آسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا. والآن مع اندلاع الحرب في أوكرانيا، تنضم أوروبا إلى تلك القائمة. لقد أصبح واضحاً تماماً أنه لن ينجو أي بلد من الآثار المتلاحقة للحرب الدائرة في أوكرانيا وأن تداعياتها ستطال الجميع. ويشير هذا الاتجاه إلى الحاجة الملحة لتكاتف المجتمع الدولي وقيامه بتطوير نُهُج جديدة ومبتكرة لدعم تلك البلدان التي تعاني من الصراعات والأوضاع الهشة.

وبحلول عام 2030، من الممكن أن يعيش ما يصل إلى ثلثي الفقراء المدقعين في العالم في بلدان ذات أوضاع هشة ومتأثرة بالصراع والعنف، ولذا بات لزاماً التصدي للتحديات المتعلقة بالهشاشة في هذه البلدان، وإلا فسيكون من الصعب أن ننجح في تحقيق رسالتنا لاستئصال  الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك.

افتتح ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، الفعالية بالتحدث عن الجهود الرامية لمساعدة الناس في البيئات ذات الأوضاع الهشة والمتأثرة بالصراعات، مشدداً على ضرورة عدم انتظار الجهات الفاعلة في مجال التنمية حتى ينتهي الصراع، ويجب عليها أن تشمر عن سواعدها وأن تبدأ في إعادة البناء.

وخلال هذه الفعالية، استمعنا إلى الشركاء وممثلي البلدان بشأن كيفية مواصلة العمل في أوقات الأزمات ومواجهة التحديات بطرق جديدة ومبتكرة. وكما يتضح من المناقشات مع السيد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك سعيد، فمن المهم أن نتعلم من كل أزمة نمر بها وأن نواصل تكييف نُهُجنا.

وتتمثل إحدى الرسائل الرئيسية التي شدد عليها جميع المتحدثين في أن الشراكات - مع الحكومات والجهات الفاعلة في مجال التنمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني المحلي - ضرورية للعمل على التصدي للأزمات ولكى نكون قادرين على تقديم الخدمات للاجئين والمجتمعات المضيفة. ولدمج اللاجئين في المجتمعات المحلية المضيفة منافع يمكن تعظيم الاستفادة منها وتوظيفها لصالح الجميع. ويمكن للقطاع الخاص والمستثمرين أن يهدفوا إلى تغيير طريقة تفكيرهم لتشمل أهدافاً بشأن المساواة بين الجنسين، واحتواء اللاجئين، والإعاقة.

 في مواجهة تزايد الأوضاع الهشة #RisingFragility، يجب علينا التعاون مع الشركاء لمواصلة العمل في البيئات الحافلة بالتحديات. وكما قال فيكتور أوتشين في شهادته: "إن الأمل هو أقوى رباط للإنسانية".

شارك بالاستطلاع

النص


  • 00:00 [موسيقى تفاؤلية] [اجتماعات الربيع 2022، واشنطن العاصمة] [صندوق النقد الدولي] [مجموعة البنك الدولي]
  • 00:01 [الهشاشة والصراع]
  • 00:04 [تغير المناخ]
  • 00:07 [انعدام الأمن الغذائي]
  • 00:09 [تفاقم المخاطر]
  • 00:12 [النزوح القسري]
  • 00:14 [اجتماعات الربيع 2022: في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة]
  • 00:24 أهْلًا وَسَهْلًا
  • 00:29 [كاثلين هايز]
  • 00:33 [اسمي [كاثلين [كاثلين هايز محررة الشؤون الاقتصادية والسياسات العالمية، تليفزيون وإذاعة بلومبرغ]
  • 00:47 أهْلًا وَسَهْلًا. أنا اسمي [كاثلين] وبالتالي.
  • 00:56 نعم أهلًا وسهلًا بكم.
  • 00:57 أنا اسمي [كاثلين هايز] وأرحب بكم.
  • 01:01 في هذا، اجتماعات الربيع واليوم سنتحدث إلى خبراء وصناع التغيير
  • 01:10 والأشخاص في الخطوط الأمامية، وكيف يمكن أن يساعدوا الأكثر ضعفًا وهشاشة.
  • 01:17 وسيكون البث باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والعربية عبر WorldBank.ORG.
  • 01:26 ودعونا نتطلع إلى ما سنناقشه في الساعة القادمة مرة ثانية هذا اللقاء.
  • 01:31 اسمه على الخطوط الأمامية لهشاشة متزايدة
  • 01:34 [ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي] [معين عبد الملك سعيد، رئيس الوزراء، اليمن]
  • 01:38 التعاون والابتكار من أجل التأثير ولدينا لقاءات عديدة منها مع معالي رئيس
  • 01:41 [هيرفيه ندوبا، وزير المالية والميزانية، جمهورية أفريقيا الوسطى] [سفينيا شولتسه، وزيرة التعاون الاقتصادي والتنمية، ألمانيا]
  • 01:45 وزراء اليمن وأيضا السيد [معين
  • 01:47 [كاثرين راسل، المديرة التنفيذية، اليونيسف] [أكسيل فان تروتسنبيرغ، المدير المنتدب لشؤون العمليات بالبنك الدولي]
  • 01:51 سعيد] ومعنا أيضا رئيس مجموعة البنك الدولي
  • 01:53 [فيكتور أوتشين، المؤسس والمدير التنفيذي، شبكة مبادرة الشباب الأفريقي] السيد [مالباس] ومجموعة أخرى
  • 02:00 من المتحدثين وقصص أيضًا من
  • 02:02 [إيون غومين، وزير الدولة، وزارة المالية، مولدوفا] [أليخاندرا بوتيرو، المدير العام، إدارة التخطيط، كولومبيا]
  • 02:06 [رؤوف مازو، مساعد المفوض السامي لشؤون العمليات، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون
  • 02:09 اللاجئين] اللاجئين وبالإضافة إلى وزراء مالية في مولدوفا وأيضا وزارة التخطيط في كولومبيا.
  • 02:13 إِذًا نحن سعداء جدًا حيث سنعقد مناقشات مثيرة للاهتمام.
  • 02:20 وقبل أن ننطلق بالمناقشة كلنا سنستمع أولًا
  • 02:24 إلى السيد [ديفيد مالباس] رئيس مجموعة البنك الدولي.
  • 02:28 [ديفيد مالباس] شكرًا على اِنْضِمامكم لنا اليوم في اجتماعات الربيع.
  • 02:32 اليوم تقع في أوقات عصيبة جدا لأنني دهشت بالحرب في أوكرانيا
  • 02:40 وهي أدت إلى فرار 4.6 مليون من أوكرانيين
  • 02:45 خارج بلادهم وسبعة مليون منهم أيضًا نازحين داخليًا.
  • 02:49 وهذه الحرب تأتي عندما كنا نحاول التعافي
  • 02:52 الاقتصادي من الجائحة، ولكن الحرب المستمرة ستقوم بتآكل أي ازدهار اقتصادي قصير المدى.
  • 03:01 وفي أوروبا ووسط آسيا ستتأثر بتدفقات
  • 03:05 اللاجئين وأيضًا التجارة والتحويلات المالية وحالات عدم اليقين والنفور من الأجانب، وهذا
  • 03:15 أيضًا أكثر في أسعار الطاقة والغذاء بالارتفاع الكبير.
  • 03:22 وأيضًا وأكثر الدول ضعفًا ستتضرر بشكل أكبر.
  • 03:28 وفي مواجهة هذه التحديات سنتحدث على بدائلنا
  • 03:31 في مجلس إدارة لتوفير حافظة استجابة للأزمات تصل قيمتها إلى مئة وسبعين مليار دولار
  • 03:37 لتغطي فترة من 22 نيسان/أبريل حتى حزيران 23 من العام القادم.
  • 03:45 وهذا الدعم الهدف منه مساعدة الدول النامية
  • 03:49 لمعالجة الانتكاسات الناتجة عن ارتفاع الأسعار وتداعيات الحرب وأسعار المرتفعة
  • 03:55 للطاقة والغذاء وتعطل سلاسل الإمداد ونقص الاستثمارات، بالإضافة إلى تداعيات
  • 04:04 الجائحة وتغير المناخ والديون التي لا يمكن تحملها وأيضًا موضوع أوكرانيا وحرب أوكرانيا
  • 04:11 تؤدي إلى تداعيات في حالات من القَلْقلَة الاجتماعية.
  • 04:16 ونقدر حوالي 39%، 89 من دول الأعضاء.
  • 04:20 الأعضاء لدينا تواجه وضعية صراع مفتوح أو في حالة هشاشة. الصراعات تؤدي إلى نزوح
  • 04:29 الملايين من الأفراد ومع نهاية 2020، فعدد الأفراد الذين أَجُبِّرُوا
  • 04:36 على النزوح وصل إلى رقم غير مسبوق ألا وهو 82 مليون نسمة وهذا رقم متزايد،
  • 04:42 وهذا يعبر عن الأزمات في الساحل وقرن أفريقيا وفي دول في أنحاء
  • 04:49 العالم، أفغانستان وهايتي وميانمار وسوريا واليمن ودول أخرى عديدة.
  • 04:55 الصراعات أيضًا تؤدي إلى نتيجة تداول السلاح.
  • 05:01 لابد من وقف تداول السلاح في مناطق تتسم بهشاشة وصراعات ووقف تخزين هذه الأسلحة
  • 05:08 ومنها الأسلحة النارية والألغام الأرضية وبالعمل على الخطوط الأمامية للهشاشة
  • 05:16 المتزايدة يتطلب تمويل ملتزمًا وتعاون دوليًا وتحليلات صحية وانخراط القطاع الخاص.
  • 05:26 والنجاحات ليست مضمونة.
  • 05:28 أولًا فيما يتعلق بالتمويل، فإن دعمنا لتمويل المناطق والدول المعرضة للهشاشة
  • 05:37 والصراع تضاعفت أربع مرات من 3.9 مليار دولار في عام 2015
  • 05:43 إلى 16 مليار دولار في عام 2020 وأيضًا فيما يتعلق بمعالجة النزوح القسري.
  • 05:51 فخلال عمليات تجديد ثماني عشر والتاسع عشر للمؤسسة الدولية للتنمية (IDA) وفرنا
  • 05:58 3.4 مليار دولار للمجتمعات المضيفة واللاجئين لديهم، بالإضافة خصصنا 2.4
  • 06:04 مليار دولار وفقًا لـ[IDA] عشرين وأظهرنا أننا قد نعمل بسرعة، فإن مشاركين في
  • 06:12 [IDA] تبنو 1 مليار دولار لإعطاء أوكرانيا و100 مليون دولار لمولدوفا لعملية [IDA]
  • 06:20 التاسعة عشر وصندوق [آر تي إف] وهو الخاص بصندوق استئماني لإعادة تعمير أفغانستان وفر
  • 06:27 مئتين وثمانين مليون دولار إلى [يونيسيف] وبرنامج الغذاء العالمي للدعم الإنساني.
  • 06:33 ثانيا التنسيق الدولي والعمل التحليلي مهم للغاية، فلا بد أن نعمل
  • 06:40 أيضًا بالتنسيق مع الأمن الدبلوماسي والجهات الفاعلة الإنسانية في المناطق المعرضة
  • 06:48 للصراعات والهشاشة والسلام المستدام، يتطلب الانخراط على كل الجبهات من خلال الالتزام
  • 06:55 الشركاء وتقديم ما لديهم وإطلاق استراتيجيتنا لمواجهة الهشاشة والصراع
  • 07:01 والعنف هي التي تؤكد كيفية مواجهة هذه المواقف وتوفير أسس قوية لالتزامنا طويل
  • 07:09 المدى قبل وبعد وأثناء الصراعات والهشاشة. لقد عَضَدنَا تحليلاتنا فأصبحت أكثر
  • 07:19 مرونة في عملياتنا واستثمرنا بشكل مكثف في مؤسسات وبنية تحتية في أكثر البيئات هشاشة.
  • 07:28 وأخيرًا، لابد أن يكون القطاع الخاص انخراطًا في الأوقات المبكرة حتى في الأوقات
  • 07:35 العصيبة، فإن القطاع الخاص يوفر فرص العمل والخدمات ويبقي على الأسواق متحركة.
  • 07:41 وفي العديد من الحالات فإن هو الحصن الأساسي
  • 07:46 ضد حالات الحرمان ونقاط الضعف، فالأردن كمثال، دعمنا القطاع الخاص ودعم اللاجئين
  • 07:54 وفي منطقة الساحل فإن مؤسسات التمويل
  • 07:56 الدولية تعمل على زيادة الضمانات للشركات الصغيرة التي تقودها المرأة.
  • 08:03 وبالنسبة للاعبين معنيين بالتنمية يجب ألاّ
  • 08:07 ننتظر انتهاء الصراع قبل أن ننخرط ونبدأ في مرحلة إعادة البناء.
  • 08:14 اليوم سنستمع من قيادات هامة عن ما هي بنود الصراعات والهشاشة وما الذي.
  • 08:21 يجب أن نعالجه لمواجهة هذه التحديات.
  • 08:24 أود أن أشكركم وأتمنى لكم مناقشة طيبة وأتطلع إلى أن أستمع إلى آرائكم وأفكاركم.
  • 08:32 [سمير] أهْلًا وَسَهْلًا.
  • 08:33 أنا من سوفا فيتشي.
  • 08:35 [كاثلين هايز] ونحن نحضر اجتماعات الربيع في البنك الدولي والصندوق.
  • 08:42 شكرا لك [ديفيد].
  • 08:44 وكيف للمجتمع الدولي يصبح جزءًا من الحل.
  • 08:47 ويمكن أن تشاركونا في أفكاركم في المناقشات باستخدام تغريدة.
  • 08:52 "#RISINGFRAGILITY" أو استخدام لينكد إن أو فيس بوك
  • 08:57 أو التغريدة إنستاغرام أو Live.org وسنشاهد ما ترسلون إليه عن كثب، وبالتالي
  • 09:07 لدينا هذا الفريق أمامنا يجيبون على هذه الأسئلة والتعليقات باللغات المختلفة من
  • 09:13 اللغة الإنجليزية والفرنسية والأسبانية والعربية.
  • 09:17 وأيضًا سنقوم بوضع طرح الأسئلة المهمة التي طرحناها على الخبراء.
  • 09:24 فكي نفهم أولا نطاق التحديات لا بد أن ننظر إلى الحقائق.
  • 09:29 ننظر إلى الأرقام والبيانات والبنك الدولي يعتمد كذلك على هذا.
  • 09:34 فأين.
  • 09:39 الرقم على اليسار يمثل الرقم بالنسبة
  • 09:43 للمناطق التي تتعرض للهشاشة والعنف وأيضًا الصراعات.
  • 09:52 وهذا الرقم كان في عام 2020 فإن اثنين من خمسة من الفقراء يعيشون في
  • 10:00 مجتمعات لا تعاني من أي هشاشة أو صراع، ولكن ماذا حدث الآن؟ بعد مرور الزمن فإن عدد
  • 10:09 الفقراء الذين يعيشون في مناطق ليس فيها هشاشة أو صراعات. انخفض قليلًا
  • 10:19 لماذا لأن كان هناك اقتصادات قوية،
  • 10:22 لكن اليوم نقدر أن نصف فقراء العالم يعانون من الهشاشة والصراعات.
  • 10:29 هناك تحسين، ولكن لم نصل إلى الوضع الجيد.
  • 10:32 وماذا عن التنبؤات المستقبلية في عام 2030، فإن ثلثي فقراء العالم سيعيشون
  • 10:38 في هذه المواضع التي تتسم بالتحدي.
  • 10:43 ويمكن أن نرى مع بعضنا البعض آملين أيضًا أهمية القضاء على الفقر المدقع.
  • 10:51 هذا يتطلب التركيز السريع على هذه المناطق
  • 10:55 المعرضة للهشاشة والصراعات في عدة مناطق من العالم، في بعض الحالات وصلت لأوضاع أسوأ.
  • 11:02 ومن دواعي سروري أن أتحدث مع الوزير [معين عبد المالك سعيد] رئيس وزراء اليمن، ونتحدث
  • 11:10 عن ما هي تحديات التنمية نتيجة الأزمات المتتالية، ما هي الخطوات
  • 11:15 التي قامت بها الحكومة اليمنية لمعالجة هذه التحديات.
  • 11:18 معالي الوزير، اليمن واجه سلسلة مطولة من
  • 11:23 الصراعات والجائحة وأيضًا الحروب وغيرها.
  • 11:29 ما هي الأعمال الحكومية الأساسية التي اتخذتها لمواجهة هذه التحديات.
  • 11:35 [معين سعيد] شكرا لك يا [كاثلين].
  • 11:36 وكما ذكرتِ إن اليمن يواجه أزمات حادة وقوية.
  • 11:44 وتراكمت عبر سبع سنوات من الحرب.
  • 11:48 أزمة إنسانية لدينا
  • 11:51 اقتصاد متدهور أيضا أن الاقتصاد اليمني رجع إلى وضعه منذ عقدين أو أربعة عقود.
  • 11:59 إذا استمر في هذه الحالة فقدنا 126 مليار دولار في الناتج
  • 12:04 الإجمالي المحلي، ولدينا 4 مليون من النازحين داخليًا في اليمن.
  • 12:12 لدينا 20 مليون يعانون من انعدام الأمن
  • 12:15 الغذائي في اليمن، وأيضًا مع وجود الجائحة التي واجهناها في عام 2020.
  • 12:23 فإن الهاجس الأساسي للحكومة اليمنية هو الحفاظ على الاقتصاد.
  • 12:27 لا نريد لأناس أن يفقدون ما لديهم من مستوى
  • 12:33 معيشتهم، وأيضا فيما يتعلق بقيمة العملة ومعالجة التضخم.
  • 12:37 هذه هي مصادر القلق الأساسية في السنوات
  • 12:40 الأخيرة للحكومة، وقمنا ببعض الإجراءات وإصلاحات على صعيد البنك المركزي والسيطرة
  • 12:45 على الموازنة وإعادتها إلى نسبة 30%.
  • 12:49 بالنسبة لعجز الموازنة في 2021
  • 12:52 مقارنة مثلا أن عجز الموازنة وصل إلى 54% في عام 2020.
  • 12:58 وأيضًا قمنا بزيادة العائدات من قطاعات النفط وغير النفطية بنسبة 47%
  • 13:07 في عام 2021 مقارنة 2020.
  • 13:10 ونحن نقوم بضخ الأموال في القطاع مثل القطاع الصحي لمواجهة
  • 13:16 الجائحة وقمنا ببناء مراكز عزل طبي في أنحاء البلاد.
  • 13:22 وأربعة عشر مصنع لإنتاج أنابيب
  • 13:25 الأكسجين وتوفير الأوكسجين لهذه المراكز للعزل الطبي والتي بَنَيْنَاهَا في عام
  • 13:32 2020 وعام 2021 وتحسين قدرات القطاع الطبي أو الصحي.
  • 13:37 وعقدنا حملات للتطعيم وهذا بدعم من المجتمع الدولي.
  • 13:44 [كاثلين هايز] إِذًا اسمح لنا نتحدث عن المجتمع الدولي والدور الذي لعبه.
  • 13:49 ما هي ما هو الذي يمكن أن يقدمه من مساعدات أو هذا التعاون أن يؤدي إلى تحسنًا.
  • 13:57 [معين سعيد] إنه من المهم
  • 14:00 وهو من المأساة الأساسية هو استمرار الانخراط في هذه الصراعات،
  • 14:10 فإن غلق الأبواب يؤدي إلى مشاكل عديدة، فتكلفة عدم الانخراط تكون عالية للغاية، فإن
  • 14:17 المؤسسة الدولية للتنمية (IDA) على سبيل المثال هي مثال للتضامن الدولي والدعم
  • 14:24 الذي تقدمه لدول مثل اليمن، يساعدنا في موقفنا هذا.
  • 14:28 فبالنسبة للمجتمع الدولي لا بد أن يستمر
  • 14:31 منخرطًا وأيضًا لتخفيف آثار المخاطر عوضًا عن تجنبها أيضًا هذا شيء مهم.
  • 14:40 وهذا مثال لتدخل البنك الدولي في هذه الأزمة
  • 14:46 وما قام به في اليمن حيث نعمل مع بعضنا البعض وأيضًا وجود على أرض الميدان.
  • 14:53 فإذا كان المانحون على دراية عن البيئة السياسية واقتصادية داخل دولة
  • 15:00 ما. بالتالي يمكن لهم أن يصمموا طرق جيدة وتنفيذ المناسب لهذه البلدان وتحقيق التوازن
  • 15:08 أيضًا ما بين الاستجابات لحالات الطوارئ من ناحية أخرى والتنمية طويلة المدى.
  • 15:14 لكن لابد أن نحقق توازن ما بينهما لابد أن
  • 15:17 نقوم بالاستثمار بحيث يكون نمو أكثر شمولية واستدامة وهذا مهم للغاية.
  • 15:24 وهذه من المسائل الأساسية، [كاثلين هايز] أن العالم يشاهد الحرب في أوكرانيا،
  • 15:31 ونحن نعلم أن هناك عدد من الدول في حالة صراعات أو أزمات.
  • 15:36 ما هي الدروس التي يمكن أن يستفيد منها اليمن والخطوات التي اتخذتموها.
  • 15:42 [معين سعيد] نحن نواجه مشاكل كبيرة.
  • 15:46 من الناحية الأمنية،
  • 15:48 لدينا في حديث عشرين مليون يعانون من انعدام الأمن الغذائي في اليمن والحرب في أوكرانيا.
  • 15:54 أظهرت مدى الهشاشة التي في نهاية هذا
  • 15:59 العام، التي يمكن فجأة، ليس فقط اليمن إنما دول أخرى تواجه أزمات أو صراعات نتيجة ذلك.
  • 16:05 ولدينا 31% من قمحنا يأتي من أوكرانيا.
  • 16:11 وفي بداية هذا العام، عندما جلسنا مع مصادر القمح
  • 16:21 تحدثنا عن ما هي المصادر الأخرى، والأسعار تضاعفت سبع
  • 16:26 سبع أضعاف ما بين ألفين وخمسة عشر إلى الآن، وبالنسبة لدولة مثل اليمن فهذا يؤثر في على
  • 16:33 قطاعات كبيرة من شعبها ولهذا أو من شعبه، ولهذا نواجه
  • 16:41 موقفًا صعبًا للغاية ونتوقع أنه سيستمر حتى نهاية هذا العام.
  • 16:46 ولابد أن نستغل فرصة وجود نافذة أمل.
  • 16:54 لدينا الآن هدنة ونستغل هذه الفرصة في اليمن.
  • 16:59 وأن نرجع السلام والأمل إلى الشعب اليمني هذا مهم.
  • 17:05 وهناك أيضًا عنصر آخر هو دعم القطاع الخاص في بلد مثل اليمن.
  • 17:11 هناك أماكن أكثر أمنًا وتساعد على خلق وظائف، ولهذا ندعم القطاع الخاص دائمًا.
  • 17:21 لأن يمكن أن نعتمد على مساعدة القطاع الخاص وأيضًا بالتوائم مع الاستثمار في البشر.
  • 17:30 وأيضًا النطاق الداعم وتوسيع الدعم إلى اليمن في هذه الأوقات الاستثنائية.
  • 17:37 فالأوقات الاستثنائية تحتاج إلى إجراءات استثنائية، وبالتالي ليس فقط الاستجابة
  • 17:44 للأزمة في حد ذاتها، وإنما أيضًا أن نوع الاستجابة هذا يحدد كيف سيتم عملية
  • 17:51 البناء بشكل أفضل ما بعد الصراع. فالاستجابة أو لابد أن يكون فريدة بطبيعة
  • 17:59 الأزمة أو الصراع نفسه، وهي إحدى الدروس المستفادة من أوكرانيا
  • 18:07 والحرب الروسية في أوكرانيا التي تضرر العالم بأجمعه منها، وليس فقط اليمن
  • 18:13 عندما نتحدث عن الهشاشة والدول الهشة التي تواجه ذلك وتواجه الصراعات، وكما قلت في
  • 18:20 بداية حديثي لدينا مستويات مختلفة من الصراعات تتواءم مع الجائحة من وأزمات أخرى،
  • 18:27 وقد واجهنا ذلك كحكومة وفي محافظات مختلفة في اليمن.
  • 18:35 واجهنا أزمات مختلفة.
  • 18:37 [كاثلين هايز] معالي رئيس الوزراء شكرًا جزيلًا على المناقشة المفيدة والمستنيرة.
  • 18:46 [معين سعيد] شكرًا لك يا [كاثلين].
  • 18:48 [ساندرين] أنا من [بومبابورا، بوروندي] أهلا في اجتماعات الربيع للبنك الدولي والصندوق.
  • 18:58 [كاثلين هايز] والآن سننتقل إلى كيف ندعم المجتمعات الهشة ونوفر دعم خاصة في الصراعات.
  • 19:08 وضيوفنا هم قادة في العمل الإنساني والسلام والتنمية.
  • 19:14 [هيرفيه ندوبا]
  • 19:16 هو وزير المالية في دولة وسط أفريقيا ولدينا زميلة من ألمانيا.
  • 19:24 وأيضا مدير إداري العمليات في البنك الدولي.
  • 19:28 و[كاثرين راسل] هي مديرة تنفيذية في يونيسيف.
  • 19:33 أشكركم جزيلًا على حضوركم معنا وأبدأ معكم.
  • 19:38 أولا مررت بهذه الانتقال منذ فترة طويلة وعاشت
  • 19:44 فترة من عدم الاستقرار وثم تعافت وهذا إنجاز.
  • 19:48 كيف ذلك حصل وكيف ذلك؟ ما هو دور البنك الدولي في ذلك.
  • 19:54 [هيرفيه ندوبا] شكرًا لهذا السؤال وللفرصة
  • 19:57 التي جاءت كي أتكلم عن جمهورية إفريقيا الوسطى وهو بلد الذي عُرف في العقود الماضية
  • 20:03 بعيشه وبمروره بفترة اضطرابات اجتماعية نحن حقيقة تمكنا
  • 20:11 من تعزيز أو إعادة الأمن للبلد، ونعمل جاهدين في محاولة
  • 20:19 [هيرفيه ندوبا، وزير المالية والميزانية، جمهورية أفريقيا الوسطى] لتسوية كل هذه الاختلافات،
  • 20:23 وللدفع نحو
  • 20:24 الخروج من دورة العنف والنزاعات في البلد
  • 20:28 فقط عبر اتخاذ بعض التدابير التي وضعناها في هذا البلد.
  • 20:37 هذه التدابير تتراوح بين ما هو سياسي، والبعض منها مالي.
  • 20:43 بالنسبة للجانب السياسي مثلًا،
  • 20:46 نحن بدأنا في استخدام بعض الأدوات في البلد.
  • 20:51 مثال ما يسمى نعم فك التعبئة وفك التسلح
  • 21:00 وإعادة الدمج، الأشخاص الذين استخدموا
  • 21:07 أو شاركوا في الحرب حتى نعيدهم إلى كي يكونوا أعضاء صالحين في المجتمع.
  • 21:15 كذلك وضعنا أداة أخرى EPPR وهي
  • 21:23 ما يسمى اتفاقات سياسية مع كل الأطراف المشاركة في هذا النزاع.
  • 21:29 أذكركم أردت للتذكير نحن في قمة الأزمة.
  • 21:37 حسبنا سبعة عشر مجموعة مسلحة في البلد، وتمكنا من إدارة كل هذه
  • 21:47 المجموعات المسلحة، وثم قمنا بالعودة للحوار
  • 21:55 لنفهم ماذا يحصل في البلد؟ ولماذا نحن نواجه هذه الدورات
  • 22:01 من الحروب والعنف لعقود طويلة
  • 22:06 بعدما قلت ذلك نحن قمنا بإنجاز أمور مهمة عن الجانب المالي.
  • 22:14 بالطبع عندما نواجه الهشاشة، فإن المساحة المالية تضيق
  • 22:20 ونحن علينا أن نجد حلولًا من أجل تعزيز هذه المساحة المالية
  • 22:27 ما يمكن الحكومة من أن تتحمل الإنفاقات المنوطة بكاهلها.
  • 22:36 وفي نفس الوقت بدأنا في الدخول في شراكة
  • 22:42 فيما في ما يخص المالية العامة، وأنا مسرور بمشاركة البنك الدولي
  • 22:51 وشارك في مشاريع بما فيها الرقمنة، ونحن
  • 22:56 نثير الاهتمام كيف بينتم أن هناك الكثير عناصر مكونة لهذه الخطة
  • 23:01 والتي هي حققت استقرار إسبانيا بالنسبة لألمانيا، و
  • 23:11 ألمانيا هي أكبر أو أثرى بلد في أوروبا، وعملتم دورًا مهمًا بالنسبة لجيوب الهشاشة،
  • 23:19 لقد تكلمنا عن أوكرانيا والبلدان المجاورة لأوكرانيا،
  • 23:24 من هم على الرادار، وكيف تواجهون التدخل
  • 23:29 وردات الفعل أو الاستجابة أو أو التدخل في هذه البلدان؟
  • 23:33 [سفينيا شولتسه، وزيرة التنمية، ألمانيا] هناك أزمات متداخلة، هناك أزمة أولًا بالنسبة
  • 23:37 للجائحة ولم نخرج منها بشكل كامل،
  • 23:39 ورأينا كذلك أزمة المناخ والتردي المناخي،
  • 23:45 ثم جاء، فوق كل ذلك الحرب في أوكرانيا وكل المشاكل الأخرى المتراكمة.
  • 23:50 إذًا بتراكم كل هذه الأزمات يتطلب استجابة منسقة.
  • 23:54 إذًا نحن في حاجة إلى تنسيق كل هذه الأجوبة،
  • 23:57 وأعتقد أن مجموعة السبع عليها أن تكون في القيادة.
  • 24:00 كذلك الأمر بالنسبة للبنك الدولي
  • 24:03 مثال على ذلك بالنسبة للأمن الغذائي
  • 24:07 نرى الكثير من خطط العمل ولكن ينقصها القيادة والتنسيق للقول،
  • 24:14 نحن نتقاسم تحاليلنا ونناقش من هو مسؤول عن ماذا.
  • 24:21 نحن في حاجة إلى التنسيق، وهذا ما ينقصنا كلنا،
  • 24:24 ونحن سعداء أن البنك الدولي تمكن من تنسيق
  • 24:28 كل هذه الجهود وتمكن من المساعدة للتعاطي مع هذه الأزمات،
  • 24:33 وهذا أمر مهم وعلينا أن نغير المنظومات الزراعية.
  • 24:37 نحن في حاجة أن نأقلمها للتغير المناخي ونحن في حاجة إلى.
  • 24:43 نحن نريد انخراطًا أكبر على المدى الأمد، وهذا يكمن فيه التحدي.
  • 24:50 [كاثلين هايز، محررة الشؤون الاقتصادية والسياسات العالمية، تليفزيون وإذاعة بلومبرغ] المسؤولون في الحكومة يفهمون أهمية التنسيق والتواصل.
  • 24:55 كاثرين ملايين الأطفال خرجوا ربما من منظومة المدارس
  • 25:04 في كل أرجاء العالم وتسربوا،
  • 25:07 وأعتقد أن البلدان الأفقر هي ستواجه مشكل في الالتحاق بالركب.
  • 25:12 كيف أن يونيسف تستخدم كل الشراكات في حوزتها؟
  • 25:16 في كل أرجاء العالم للتصدي لهذا المشكل؟
  • 25:21 [كاثرين راسل، المديرة التنفيذية، اليونيسف] أنت محقة حتى قبل أزمة الجائحة، كنا نواجه أزمات إنسانية
  • 25:27 وأزمات في التعلم أو هوة في التعلم 260 من ملايين الأطفال هم خارج المدارس
  • 25:35 حتى قبل الكوفيد، و50% من سن العشرة
  • 25:40 في البلدان الفقيرة لا يفهم حتى معنى جملة
  • 25:44 الآن أو فوق ذلك جاء الكوفيد، وبسبب إقفال المدارس
  • 25:48 عشرين فئة من المدارس في هذه البلدان لم تفتح، لم تعد إلى العمل.
  • 25:55 إذًا تقديرنا أنه هناك فقر تعلمي بنسبة 70% بالنسبة لسن العشرة
  • 26:03 في هذه البلدان، أنتِ محقة يونيسف مركزة على هذا المجهود،
  • 26:08 ولكن لا يمكن أن نتحرك بمفردنا.
  • 26:10 نحن في حاجة إلى شراكة، مثال قمنا به في اليمن
  • 26:14 أين عملنا مع عدد من الأشخاص، إنقاذ الأطفال، تدريب المدرسين.
  • 26:19 والبنك الدولي قدم تمويلات لليونيسف
  • 26:23 يونيسف تقوم بالكثير من العمل في إعادة تهيئة المدارس
  • 26:29 ومدها بالتجهيزات من أجل عودة الأطفال للمدارس،
  • 26:35 وكذلك برنامج الأغذية تدخل، وكلهم بتظافر،
  • 26:42 ولكن يجب أن يكون هناك تنسيق ودور البنك مهم جدًا.
  • 26:47 نحن نعمل عن كثب مع البنك ومنظمات أخرى،
  • 26:50 ولكن العمل ليس جيد في تنسيق كل هذه الأعمال.
  • 26:53 لدينا الآن آلاف المدارس تعمل في اليمن تواجه وضعًا مترديًا جدًا
  • 27:00 والكثير من الأطفال خارج المدارس وجياع.
  • 27:04 وتمكنا من تحقيق بعض التقدم في هذه الأماكن.
  • 27:10 [كاثلين هايز] إذًا أردت أن أسألك
  • 27:13 عن سياق الهشاشة واستراتيجية البنك الدولي،
  • 27:19 وإذا كان هناك تركيز للبنك الدولي وانخرط البنك الدولي منذ عقود
  • 27:26 في هذا الإطار، نحن نتكلم عن سياقات الهشاشة والنزاع والعنف.
  • 27:31 ما الذي تعلمناه وما الذي ستقولينه أنه يجب أن نركز عليه.
  • 27:37 [أكسيل فان تروتسنبيرغ، المدير المنتدب لشؤون العمليات بالبنك الدولي] أنا دائمًا أركز على مناطق الفقر المدقع
  • 27:43 وكذلك تربطها بسياق الهشاشة والنزاع، وما قمنا به إلى حد الآن.
  • 27:49 ولعقود أن هناك انقسام بين هذه البرامج
  • 27:55 بين الأمن والغذاء، وهنا نتكلم عن ربط كل هذه الاستراتيجيات
  • 28:00 ولا يوجد توجد طرف يمكن أن يقوم بهذا العمل بمفرده، علينا أن نعمل بشكل متكامل.
  • 28:08 وهذا أمر نحتاجه بشكل كبير ليس فقط لتحقيق النتائج على الميدان،
  • 28:15 ولكن حتى سياقات مختلفة نأخذ مثال أفغانستان، وليس ضرورة
  • 28:21 أن نتعاطى مع الطالبان، ولكن في نفس الوقت الناس يعانون
  • 28:25 كيف نستمر في التواجد هناك؟
  • 28:27 إذًا منظمة الأمم المتحدة هي منظمة مهمة وبما فيها اليونيسف
  • 28:33 وهناك أنواع مختلفة من التدخلات، ما يعني يجب أن ينسق ذلك بذكاء
  • 28:41 عبر أطر متعدد الأطراف وثنائية الأطراف، ونحن فيها.
  • 28:45 وما تعلمته معظمه من أفغانستان
  • 28:52 في السنة الماضية أنه لدينا صندوق إعادة إعمار أفغانستان،
  • 28:58 وحيث يكون هناك تنسيق في جهود المانحين ونناقش القضايا الصعبة،
  • 29:04 ولا أن نتذرع بعدم القيام بالعمل
  • 29:07 وتمكنا من من إحراز التقدم، لأننا في حاجة إلى إيجاد
  • 29:11 إجماع عن طريقة العمل من ناحية عملياتية.
  • 29:18 ثلث موارد IDA ستخصص إلى بلدان الهشاشة والنزاع والعنف.
  • 29:23 وهذا شيء صحيح.
  • 29:25 وعلينا أن ندرك السنة الماضية كانت كارثة بشكل كامل
  • 29:29 في هذه السياقات، وفي بلدان كأفغانستان وميانمار
  • 29:37 وكذلك الساحل وقرن إفريقيا وهايتي وبلدان أخرى
  • 29:41 بما فيها اليمن، وأهم شيء نحن في حاجة أن نظل منخرطين
  • 29:48 لا يمكن أن نغادر المكان بسبب صعوبة الوضع.
  • 29:52 [كاثلين هايز] إذا لننتقل إلى سؤال موجه للجميع حلقة مستديرة.
  • 30:00 كل هذه الصدمات التي تحدثتم عنها
  • 30:04 تكلمتم عن خطوات فردية وملموسة وفي السنتين الماضية.
  • 30:10 من كان يعلم أن الجائحة ستخلق هذه هذه الصدمات.
  • 30:17 والآن نضيف إليها الحرب بدون النظر إلى الأمام.
  • 30:24 ما يجب أن يكون تكون الأولوية القصوى على شاشة الرادار؟
  • 30:29 بالنسبة للذين يستمعون لنا.
  • 30:33 [هيرفيه ندوبا] أعتقد بالنسبة لي أمر مهم جدًا هو التنسيق.
  • 30:38 سمعنا عن اليونيسف تتكلم عن أهمية التنسيق
  • 30:42 كذلك الأمر بالنسبة للبنك الدولي وهو أمر مهم.
  • 30:45 وأعتقد أنه في بلدنا نحن أدركنا أن القيام بالعمل سوية إلى جانب كل الشركاء.
  • 30:56 أدركنا أن هذا المجهود تطلب الكثير من الأموال.
  • 31:01 الذي يغطي موضوع أو موضوعين ثم نتناسى المواضيع الأخرى.
  • 31:05 إذًا علينا أن نضع بالطبع قائمة من الأولويات
  • 31:08 ونريد فعله بهذه الأموال التي هي الآتية من الشركاء والمانحين.
  • 31:15 إذًا هذه النقطة الأولى.
  • 31:17 النقطة الثانية نحن تعلمنا من هذا الوضع العالمي والأزمات
  • 31:25 التي واجهها العالم، وكذلك خاصة منها مناطق الهشاشة.
  • 31:31 ومن هنا الحاجة إلى الاستثمار في البنية التحتية،
  • 31:34 من أجل الاستعداد لمواجهة صدمات مستقبلية.
  • 31:39 بالنسبة لنا وبحلول الكوفيد أو أزمة الكوفيد
  • 31:43 كانت آخر صدمة مفترض أن نواجهها، ولكن فوجئنا بصدمة جديدة
  • 31:49 وهي حرب أوكرانيا، علينا أن نتجهز لكل هذه السيناريوهات.
  • 31:53 ومن أجل ذلك علينا أن نستثمر في البنية التحتية
  • 31:57 من أجل الاستعداد، خاصة في سياقات الهشاشة.
  • 32:01 [كاثلين هايز] معاليك كيف تجيب عن على هذا السؤال؟
  • 32:05 [أكسيل فان تروتسنبيرغ] نحن في حاجة إلى دعم مجموعة العشرين ومجموعة السبع.
  • 32:08 وهي الاجتماعات مهمة، ثانيًا علينا أن نناقش الترتيبات الأمنية
  • 32:13 وهو موضوع صعب جدًا، وعلينا أن نركز على.
  • 32:21 هذا الموضوع، ولكن بالنهاية نحن
  • 32:25 علينا أن نظل مركزين، أوكرانيا ستأخذ الكثير من الانتباه.
  • 32:30 وهكذا ينبغي أن يكون الأمر، كذلك
  • 32:33 بلدان أخرى، مناطق الهشاشة والعنف هي كذلك تستحق الأهمية.
  • 32:37 نحن علينا أن نقوم بمهمات مزدوجة
  • 32:41 ولا يمكن أن ننسى هذه الجيوب من الهشاشة،
  • 32:44 ولا يجب أن ننسى هذه البلدان وخاصة في مسألة توصيل الخدمات
  • 32:49 والتنسيق بالنسبة داخل مجموعة الأمم المتحدة.
  • 32:53 هناك وكالات مختلفة، ويونيسف لديها سجل حافل
  • 32:59 وكذلك وكالات أخرى أممية بإمكانها أن تتحرك
  • 33:05 في هذا الاتجاه، والأمر الأخير نحن في حاجة أن نظل نركز على جهودنا،
  • 33:12 لأن تقديرنا تبين أن الفقر المدقع
  • 33:16 سيتركز في السنوات القادمة في مناطق الهشاشة والعنف والنزاع.
  • 33:21 إذا ما أردنا وقف هذا التحرك علينا أن نستثمر ونتحرك بسرعة.
  • 33:26 [سفينيا شولتسه] أنا هنا أتفق مع قال اكسيل
  • 33:30 كريستالينا جورجيفا قالت هذا الصباح نحن في أن نتوقع ما هو غير متوقع.
  • 33:35 علينا أن نعزز صلابة المجتمعات ونحو هذا
  • 33:41 يشكل تحديًا لتعزيز الصلابة في أن نمنع
  • 33:45 نمنع الأزمات المستقبلية من أن تنشب، وهنا نحن نحتاج إلى مساعدة العالم
  • 33:52 وفي حاجة إلى مقاربة متعددة الأطراف،
  • 33:55 وليس مقاربات منفصلة عن بعضها البعض، وعلينا أن نركز على هذه المقاربة
  • 34:01 ونحن في حاجة إلى شراكة حقيقية، وحتى تجسيد ذلك على المستوى الكلي
  • 34:07 وتمويل البرامج التي نحن نحتاجها لمنع نشوب الأزمات في المستقبل كاثرين.
  • 34:13 [كاثرين راسل] أتفق مع هذا القول، أقول
  • 34:16 تقريبًا أربعمائة وعشرين مليون إلى الآن يعيشون في مناطق النزاع،
  • 34:21 وهو رقم غير مسبوق في تاريخ اليونيسف وتاريخ تقدير اليونيسيف،
  • 34:27 ولدينا أزمة المناخ، ولدينا نزاع، ولدينا كوفيد، وكلها متجمعة.
  • 34:32 هؤلاء الأطفال يعيشون في أماكن فيها تداخل الأزمات والتحديات
  • 34:39 تكون أكبر وتتطلب استجابة أكبر،
  • 34:41 ونحن في حاجة إلى أن نكون أذكى في كيفية تقديم الحلول،
  • 34:45 ما يعني الذكاء كيف نعطي حلول التعليم، وبناء تعزيز الصلابة
  • 34:53 في منظومة المياه والمنظومة التعليمية وتقديم مساعدات للذين يحتاجونها.
  • 34:59 هؤلاء الأشخاص هم دائمًا في مواضع
  • 35:04 الأكثر هشاشة في البلدان الأكثر فقرًا.
  • 35:07 من أزمة إلى أزمة، ونحاول أن نستجيب بشكل منسق متضافر ومتعدد القطاعات.
  • 35:15 [كاثرين راسل] أردت أن أشكركم
  • 35:18 لقد جعلتمونا نفكر بالأشخاص المتأثرين
  • 35:22 والأشخاص الذين هم منخرطين في هذا المجهود،
  • 35:26 وهذا ما يساعدنا في أن نربط كل هذه النقاط وهو ما يشكل تحديًا.
  • 35:31 وحتى بأفضل النوايا لا يمكن ضرورة أن نحل كل المشاكل.
  • 35:36 وأعطيتونا بعض التبصرات، شكرًا للمشاركة.
  • 35:40 أينما التحقتم بنا.
  • 35:42 أنا كاثلين هايز وأنتم تشاهدون فعاليات اجتماعات الربيع
  • 35:49 وبإمكانكم الالتحاق بالنقاش أي وقت،
  • 35:52 باستخدام هاشتاج #RISINGFRAGILITY
  • 35:55 ونحن ندعوكم أن تشاركوا في الاستطلاع
  • 35:57 ونسألكم التالي، ما هي الأولوية الأولى لأي بلد بالنسبة لبلدان الهشاشة؟
  • 36:04 هناك ستة خيارات، الحماية الاجتماعية للفقراء.
  • 36:08 ماذا عن معالجة قلة الأمن الغذائي الذي هو مشكل مستعص.
  • 36:14 ثالثًا الشمولية، شمولية المجموعات المهمشة كالأطفال
  • 36:18 والنساء والمهجّرين قسريًا واالمعاقين
  • 36:27 ومساعدة الأعمال ثم بعدها محادثات السلام وفض النزاعات،
  • 36:32 وأخيرًا حل مشاكل العنف الأسري والعنف الشخصي.
  • 36:39 إذًا قوموا بالإدلاء بصوتكم وسنطلعكم على النتائج بالآخر.
  • 36:45 إننا سنسمع من صوت يثير الاستلهام وهو قوة في وجه المشاكل
  • 36:51 وهو المدير التنفيذي لشبكة مبادرة الشباب الإفريقي والذي
  • 36:57 وكان مرشحًا للحصول على جائزة نوبل، بسبب مساعدة المهجّرين قسريًا.
  • 37:06 منظمته تضم الآلاف الذين تأثروا من الحرب سنسمع من السيد فيكتور.
  • 37:22 [فيكتور أوتشين، المؤسس والمدير التنفيذي، شبكة مبادرة الشباب الأفريقي] إن عالمنا يواجه
  • 37:26 الضربات بمعاناة لا تنتهي.
  • 37:31 هذه القصة التي سأقصها بعد أن قضيت عشرين سنة من حياتي،
  • 37:38 وأنا أنشأ في مكان في نزاعات
  • 37:40 وفي مكان فيه المهجرين قسريًا من بلدي أوغندا.
  • 37:46 أنا كنت أشك حتى أنني سأجد الوجبة التالية،
  • 37:51 ولسبع سنوات مرت وأنا أواجه نفس الوضع
  • 37:55 عندما كنت أمرض، إيجاد العلاج كان فعلًا معاناة بالنسبة لنا.
  • 38:00 التحدي كان مستمرًا، وكنا نواجه نفس المشاكل ورأيت أصدقائي
  • 38:07 يواجهون نفس المشاكل، وخلفوا سنوات من التعليم بدون المهارات الصحيحة
  • 38:14 المناسبة لإيجاد العمل والعودة على أقدامهم.
  • 38:19 وبفضل هذه المبادرات،
  • 38:24 تعززت طلبتنا
  • 38:28 أنا تحليت بروح ريادة الأعمال.
  • 38:31 واليوم أشعر بالشرف أن أعمل مع شباب من كل أرجاء إفريقيا.
  • 38:36 وبينما نحن نمكن ضحايا الحرب،
  • 38:41 ونمد هؤلاء الشباب بحاجاتهم إلى السلام
  • 38:47 أرى الناس تعاني كي تجد الأكل وتطعم أطفالها
  • 38:51 المزارعون يعانون من تغير مناخي، وكذلك
  • 38:59 الناس يعانون من آثار الكوفيد،
  • 39:02 والتي هذه المجتمعات المحلية عانت الكثير بالنسبة لي.
  • 39:07 نحن في حاجة إلى المساعدة.
  • 39:10 لقد طلبت البنك الدولي للمساعدة، والتدخل في مناطق النزاع.
  • 39:17 وطلبنا المفوضية العالية للاجئين في المساعدة،
  • 39:22 وطالبنا بالحصول على التضامن من بلدان ومن السكان المحليين .
  • 39:28 فقط جاء برنامج التطعيمات في وقت الكوفيد.
  • 39:33 الأمل هو الأداة الأهم التي تجعلنا نستمر كبشر.
  • 39:43 شكرًا
  • 39:46 شكرًا جزيلًا على هذه الآراء.
  • 39:50 لك يا فيكتور، والآن ينضم إليّ أيضًا رؤوف مازو
  • 39:56 وهو نائب المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمم المتحدة UNCHR
  • 40:02 ومعنا أيضًا في واشنطن إيون غومين
  • 40:05 وزير التداول بوزارة المالية بحكومة مولدوفا
  • 40:11 ولدينا أيضًا أليخاندرا بوتيرو المدير العام
  • 40:16 لإدارة التخطيط بحكومة كولومبيا شكرًا على مجيئهم إلينا ومشاركتهم معنا.
  • 40:22 أود أن أبدأ بك إيون غومين،
  • 40:25 لقد رأينا أكثر من أربعة مليون من الأوكرانيين يفرون إلى الخارج أيضًا.
  • 40:33 أوكرانيا ومولدوفا فتحت أذرعها لاستقبال عدد كبير من اللاجئين.
  • 40:39 أذكر لنا ما هي التحديات التي تواجهونها في هذا العمل.
  • 40:43 شكرًاأولًا
  • 40:44 على هذه الفرصة أن نشارككم
  • 40:47 [إيون غومين وزير الدولة،وزارة المالية،مولدوفا]
  • 40:48 ما واجهناه عشرة في المئة من الأربعة مليون دخلوا إلى مولدوفا يعني حوالي استقبلنا
  • 40:54 أربعمئة ألف من اللاجئين الأوكرانيين، ولدينا مئة ألف منهم بقوا في مولدوفا ويمثل
  • 41:02 أربعة في المئة من تعداد سكان مولدوفا، وبالتالي هذا رقماً كبير وخمسين في المئة من
  • 41:10 اللاجئين الذين أتوا إلينا من الأطفال
  • 41:13 الأستجابة لأزمة اللاجئين
  • 41:15 والباقي هم من كبار السن والنساء
  • 41:19 والشيء الأول بالنسبة لنا
  • 41:22 هو أن نتفاعل بسرعة وبالتالي لتقديم
  • 41:31 السياسات المناسبة والأولوية، ومرة ثانية
  • 41:35 التحرك بسرعة للتأكد أن هؤلاء الأناس لديهم مأوى وبالتالي التحدي المباشر.
  • 41:44 كان التأكد أن هذا التدفق الكبير من الأناس
  • 41:48 يتم بشكل آمن لدخولهم مولدوفا وتأمين الحدود أيضًا
  • 41:52 فمولدوفا تدرك المخاطر الملتحقة هنا.
  • 41:58 وثانيًا توفير المأوى والملذات لهذا العدد الكبير من الأناس والرعاية الطبية
  • 42:09 للاجئين، وخاصة في ضوء وجود الجائحة كوفيد، وحيث هناك عدد كبير أيضا من المسنين.
  • 42:18 هذه من التحديات التي واجهناها وأيضًا من ناحية أخرى ما هي الحلول
  • 42:25 فيمكن أن تخمني معنا قد لا تكون جاهزة لأننا لم نتوقع ما حدث.
  • 42:32 فبالتالي البرلمان ألزم حكومة مولدوفا لإتخاذ
  • 42:37 إجراءات فورية، فالحكومة اتخذت قرارات يومية عن كيفية إدارة
  • 42:45 هذه الخدمات؛ توفير المآوى والغذاء ومراكز لاستقبال اللاجئين وتوفير الآليات
  • 42:55 تخصيص أموال لهم من برامج من الموازنة لدعمهم مرة ثانية توفير
  • 43:03 مراكز والمآوى الخاصة بهم، وهذا كما قلت كان قراراً سريعاً كما ذكرت.
  • 43:11 وفي نفس الوقت لا نعرف أيضاً بالنسبة متى ستتوقف هذه الحرب، فلدينا
  • 43:20 هذا العدد سيبقى في مولدوفا، وبالتالي التحدي هو كيف يمكن دمجهم في مجتمع
  • 43:26 مولدوفا وتخفيف عبء هذا على المنظومة الاجتماعية.
  • 43:34 رؤوف أعود إليك.
  • 43:36 وبالنسبة لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان
  • 43:41 بالأمم المتحدة أنتم تتعاملون مع لاجئين وقضاياها وأزماتها في كل أنحاء العالم.
  • 43:47 ما هي الدروس المستفادة هنا لمساعدة اللاجئين ومساعدة الآخرين.
  • 43:52 عندما يحدث عندما يجيء يذهب اللاجئ إلى مكان جديد.
  • 43:58 شكرًا جزيلًا أود أشكر هذه الفرصة للتشارك معكم في هذا الحدث.
  • 44:06 [رؤوف مازو مساعد المفوض السامي لشؤون العمليات، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون الاجئين]
  • 44:07 والإنخراط أيضا البنك في السنوات الأخيرة لإيجاد حلول للاجئين والنازحين.
  • 44:19 مهم للغاية وأنا سعيد أن أكون من ضمن المتحدثين هنا.
  • 44:25 وأيضا زرت كولومبيا في شهر نوفمبر الماضي.
  • 44:31 وكما سمعنا من زميلنا
  • 44:35 في مولدوفا فإن هذه الدول نماذج بحيث إنها تستقبل وتدمج الأشخاص الذين أجبروا على.
  • 44:45 الفرار من أوطانهم.
  • 44:47 وللإجابة على سؤالك هناك دروس عديدة مستفادة هنا،
  • 44:53 وفي ضوء ما نراه من أزمات في أنحاء العالم وفي فنزويلا و في أفغانستان وفي اليمن وفي منطقة
  • 45:01 الساحل وأثيوبيا وغيرها من الدول والمناطق، فإن الدرس الأساسي هنا
  • 45:11 هو أن الاستجابة الإنسانية مهما كانت غير كافية وغير مناسبة، فنحن نحتاج إلى انخراط
  • 45:20 اللاعبين المعنيين من خارج أي صراع أو نزاع لضمان
  • 45:26 استجابة طويلة المدى وإدماج اللاجئين في الخدمات الاجتماعية،
  • 45:34 وأن بحيث يصبحوا فاعلين على المستوى الاقتصادي
  • 45:40 أيضًا، وهذا ما رأيته في كولومبيا
  • 45:46 وأنا متأكد أننا سنسمع من زميلتنا هنا من كولومبيا تم جمع
  • 45:56 تقديم خدمات لـ 1.7 مليون في كولومبيا لأن يسمح لهم بتوفير فرص العمل
  • 46:01 وتحقيق الدخل، وهذا أيضا ما يحدث في مولدوفا.
  • 46:09 حسنا أعود الى السيدة من كولومبيا.
  • 46:16 وعندما نتحدث عن كولومبيا وتواجه اللاجئين
  • 46:20 الذين يأتون من فنزويلا نتيجة العنف وحالة عدم الأمان في بلادهم.
  • 46:25 كيف تعاملتم مع هذا مع اللاجئين من فنزويلا وتشاركوا تشاركونا في
  • 46:31 خبراتكم مع الدول التي يمكن أن تواجه مثل هذه الأزمات.
  • 46:36 [أليخاندرا بوتيرو المدير العام، إدارة التخطيط، كولومبيا]
  • 46:37 شكرًا على هذه الدعوة من مجموعة البنك الدولي
  • 46:39 والصندوق وان نتشارك مع زملائي في هذا الحديث المهم وحقيقةً.
  • 46:45 وكما ذكر وزيرنا ايضًا أربعة في المئة من اللاجئين حوالي ستة
  • 46:53 مليون من الفنزويليين غادروا بلادهم متجهين الى أمريكا اللاتينية.
  • 46:59 وأتوقع ان اثنين مليون منهم في بلادنا في كولومبيا وهم يمثلون أربعة في المئة من شعبنا من
  • 47:04 الأستجابة إلى أزمة اللاجئين
  • 47:06 اثنين مليون من الفنزويليين ليس لديهم أوراق رسمية أتوا إلى الحدود دون أي أوراق رسمية،
  • 47:12 والغالبية منهم في أربعين في المئة ما بين خمسة وعشرين وخمسين سنة في عمر العمل
  • 47:22 والباقي من فئة الشباب، فلا بد أن نضع الآليات المناسبة لهذه الأسر الذين يسعون
  • 47:28 إلى فرص اقتصادية للعمل وأيضًا لرعاية أطفالهم.
  • 47:33 وعندما ما ادركناه ايضا على الصعيد الدولي ما
  • 47:37 هي ما يسمى بوضعية الوظائف المؤقتة لمدة عشر
  • 47:42 سنوات وهي تأشيرة مؤقتة لحماية وتعطي حقوق
  • 47:49 للاجئين حقوق مدنية واقتصادية وغيرها كأنك كمواطن كولومبي ما عدا حق التصويت، فإذًا هو
  • 47:58 برنامج دمجي وطويل المدى لأنه يسمح بأي أسرة أنها تستقر وفي هذه الحال في كولومبيا.
  • 48:07 وإذًا عندما ننظر في القطاعات الأخرى فيما يتعلق بقطاع الهجرة على المستوى المحلي
  • 48:14 والإقليمي، فإذا وعدنا بتقديم كل هذه الخدمات بحيث يكون جزء من النظام الإجتماعي
  • 48:21 والصحي والمدارس، فلا بد أن يكون لديكم خطة لدمج المهاجرين في كل هذه القطاعات.
  • 48:27 ومن هنا أن يكون هناك مركز أو إدارة داخل الرئاسة أو الحكومة
  • 48:34 أن كل الجهات ذات الصلة تقوم بعملها كما يجب ، وقد يكون هذا مطلوب في وقت قصير، فلا بد
  • 48:41 ..أن أتأكد مثلا أن
  • 48:42 [مباشر: في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة]
  • 48:44 [مباشر: في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة] البنوك تقبل هذه الوضعية المؤقتة للاجئين
  • 48:48 بحيث يسمح لهم بفتح حسابات بنكية، وأيضاً
  • 48:54 هذا بالتنسيق أيضاً مع الحكومات المحلية.
  • 48:58 وهذه توصية أخرى، ولكن هذا بإختصار ما نقوم به لا بد أن تضعي خطة عامة شاملة وأن
  • 49:06 تنخرط فيها الجهات الحكومية على الصعيد القومي والمحلي إذًا أن تستفيدي أو
  • 49:15 جميع الجهات تعمل على ذلك شكرًا، ونعود إلى مولدوفا واستقبالكم لجميع هؤلاء اللاجئين،
  • 49:23 فأريد أن أعرف منك ما هو المزيد يمكن القيام به أو تحسينه.
  • 49:29 وفي هذه الأحداث اليوم هناك أفكار جيدة كثيرة، ولكن التحدي الحقيقي كيف نحول هذه
  • 49:36 الأفكار حتى أو الأموال توفيرها لهذه الأفكار.
  • 49:41 شكراً على هذه الفرصة والدعم المقدم من مجتمع المانحين لنا.
  • 49:48 [إيون غومين وزير الدولة،وزارة المالية،مولدوفا] فأولًا أود أن أقول أن
  • 49:52 أن بالنسبة للاقتصاد فإن موازنتنا ضٌرِبَت بسبب هذه الأزمة في العام الماضي.
  • 49:58 وارتفع أسعار الطاقة بنسبة ثلاثمئة إلى ستمئة في المئة، فإن
  • 50:04 الضغوطات على الموازنة كانت متواجدة في ذلك الوقت، ثم أتت أزمة اللاجئين
  • 50:11 والحكومة تعاملت معها بسرعة، فلم تتوقع الرد السريع من المانحين، وكيف يمكن
  • 50:20 بالتالي تخصيص ما لدينا من أموال بالفعل من برنامج برامج أخرى لتمويل برنامج استقبال
  • 50:26 اللاجئين في ذلك الوقت، ولكن أيضًا كان شيء جيد التواصل ما بين المانحين
  • 50:33 فالبنك الدولي وصندوق النقد
  • 50:35 والاتحاد الأوروبي قاموا بتخصيص وتعبئة أموال بشكلِ سريع لضخ دعم إضافي لموازنتنا.
  • 50:45 ولحكومة مولدوفا
  • 50:50 لغلق هذا العجز في موازنتنا
  • 50:55 ولهذا أيضًا نحن نطلب أو نحتاج.
  • 51:03 الآن أيضًا إلى دعمًا كبيرًا.
  • 51:06 فأولًا الدعم على صعيد الموازنة الذي يمكن الحقيقة أن يتبخر سريعًا.
  • 51:13 فلا يوجد وقت لوضع أو تطوير مشروعات ما أو ننتظر سنوات لحدوث الأشياء.
  • 51:22 فهذه أحد النقاط هو دعم موازنتنا.
  • 51:27 وثانيًا دعم المشروعات القائمة، فواجهنا مثلًا
  • 51:31 أزمة في الطاقة فأولوياتنا هو تحقيق الكفاءة والفعالية في الطاقة.
  • 51:36 فنتطلع بالتالي إلى تَبنٍي ودعم المشروعات القائمة التي
  • 51:46 تحقيق الكفاءة المطلوبة في الطاقة في مولدوفا، وأيضاً الصمود الاقتصادي لأننا
  • 51:53 نواجه أزمة اقتصادية نتيجة هذه الأزمات المختلفة بطبيعة الحال ثم اللٌحُمَة الإجتماعية
  • 51:59 كذلك، بحيث وهذا مهم بطبيعة الحال هو تخفيض
  • 52:06 تهديدات حروب هجينة، وهذا قد يحدث في
  • 52:13 مولدوفا هو أن تتعرض التنمية الاقتصادية
  • 52:18 لدينا للخطر، وأن يحدث انقسامات أو فجوات في
  • 52:24 المجتمع وانقسامات لأن لدينا أيضًا فئة في الشعب هي مؤيدة للروس،
  • 52:35 ..ونحن بالتالي نعمل على
  • 52:37 [مباشر: في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة]
  • 52:39 تسخير هذه الموارد بسرعة
  • 52:42 للتأكد أن هناك لٌحٌمَة إجتماعية داخل مجتمعنا، ونحن نتحرك أيضاً على مستوى أزمة اللاجئين
  • 52:51 وأزمة الطاقة وتحقيق الإصلاحات في ضوء كل ذلك ومرة تنتهي اللٌحٌمَة الإجتماعية.
  • 52:59 أيضًا نرى أن جميع كل هذه الخطوط يمكن أن تعمل
  • 53:03 مع بعضها البعض، ونعود إلى رؤوف الغذاء والأمن.
  • 53:07 هذا تعتبر مصادر هواجس كبيرة جدًا للعالم
  • 53:12 أجمع في ضوء ما يحدث في أوكرانيا الآن وما تقومون به لتوفير الغذاء
  • 53:19 الذين يعانون من الجوع ومساعدة اللاجئين ويكون لديهم مصدر للدخل لا بد أن يكون لديه
  • 53:27 غذاء وأنت كلاجئ لا بد أن يكون لك مصدر للدخل.
  • 53:31 نعم، وهو من المهم أن نؤكد أن
  • 53:36 الدول الأكثر عرضة للأزمات والصراعات أيضًا،
  • 53:41 [رؤوف مازو، مساعد المفوض السامي لشؤون العمليات، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين]
  • 53:44 وهنا مثلًا في أوكرانيا
  • 53:45 لكن لدينا أيضًا في شرق أوروبا وفي الشرق الأوسط وفي آسيا وغيرها من مناطق أخرى،
  • 53:51 تمثل خمسة وثمانين في المئة من من لاجئي العالم، ولا
  • 53:59 بد أن يكون هناك اعتماد مباشر منهم على المساعدة الغذائية عشرة مليون من اللاجئين
  • 54:07 يعتمدون على هذه المساعدات الغذائية بشكل مباشر.
  • 54:12 ومن الواضح أن هناك ارتفاع في تكلفة أسعار الغذاء، وهذا سيكون له تأثير
  • 54:20 على ما نقوم به لتقديم هذه المساعدات ونستمر في تقديم المساعدات المطلوبة.
  • 54:29 وكما ذكرتم إن أفضل طريقة لتخفيف آثار هذه
  • 54:34 الحرب الحالية هو محاولة تخفيض الإعتمادية هنا.
  • 54:39 ولتحقيق ذلك
  • 54:43 نحتاج أن نسمح للاجئين أن يساهموا هم كي يصبحوا عامل في الإنتاج،
  • 54:51 بحيث في مثلًا حتى في متى تنقطع الزراعة فيساهمون أيضا في الإنتاجية هنا وهم يحتاجون
  • 55:01 إلى دعم، ومن خلال ذلك نوفر مجموعة من البرامج ومع البنك الدولي أيضًا
  • 55:08 لهذا الصدد، لنتأكد أننا نعمل مع الحكومات ذات الصلة لتخفيض اعتمادية
  • 55:16 على المساعدات الغذائية التي تأتي إليهم من الخارج، ويقومون بعمل متميز أيضا
  • 55:26 فيما يتعلق بأساليب الزراعة المتقدمة
  • 55:32 مثلًا هذا مثال لما يتم به وأيضًا دروس خرجنا
  • 55:37 بها في العمل مع القطاع الخاص نقوم بمبادرة
  • 55:42 الاستجابة إلى أزمة اللاجئين
  • 55:44 أو شراكة مع مؤسسة التمويل الدولية
  • 55:49 آي إف سي لدعم القطاع الخاص بحيث يصبح لاعبًا لتقديم حلول لهذه الأزمات، ومن خلال هذا
  • 55:58 التعاون يساعد أيضًا دعم المنتجات الزراعية في أنحاء.
  • 56:03 العالم.
  • 56:09 أليخاندرا أريد أن أعود إليكي لأن هناك
  • 56:13 ماذا عن مساعدة الأكثر ضعفًا من الأناس، وهنا أحدد أقول المرأة وخاصة الأطفال.
  • 56:21 نعم نحن نركز على هذا، وكما سمعنا أيضًا التركيز على الجانب الإنساني
  • 56:26 [أليخاندرا بوتيرو المدير العام، إدارة التخطيط، كولومبيا]
  • 56:28 طويل المدى والقصير والمتوسط، وخاصة الدمج الاجتماعي هنا مهم.
  • 56:33 وفيما يتعلق بالأرقام ووضعية الحماية المؤقتة تقريبا مئة في المئة من الموجودين
  • 56:39 في كولومبيا، طلبوا الحصول على هذه الوضعية ونعطي سبعمئة ألف منهم حاليًا.
  • 56:46 وعندما يتقدمون للحصول على هذه هذه الوضعية
  • 56:49 لا بد أن يقوموا ملء استمارة هذه الاستمارة من خلالها نتفهم من هم لأن العديد منهم ليس
  • 56:56 لديهم أوراق رسمية ما هو مستوى تعليمهم ما هي المهارات التي لديهم، وهذه المعلومات
  • 57:02 أساسية لكي نستهدف الأكثر ضعفًا فيما بينهم، وهذا مثال لذلك إحدى أهم القضايا.
  • 57:10 الجانب المالي أو الضغط المالي على النظام
  • 57:14 الصحي لأنهم يأتون مثلًا
  • 57:17 ويحتاجوا إلى دعم وفي أن يكون جزءًا من عندما
  • 57:26 عندما يتعاملون مع الجزء أو الخدمات الصحية الطارئة.
  • 57:30 هذا يكون مكلفًا عوضًا عن استخدام النظام الطبي التقليدي بمقدار اثنين فاصل
  • 57:36 أو مرتين ونصف، فبالتالي لا بد أن نعمل مع الحكومات المحلية
  • 57:41 لنرى ما هي المستشفيات بالتالي التي تواجه أكبر الأفراد من المها جرين واللاجئين.
  • 57:47 ومن ناحية أخرى، وكما ذكرت أن خمسة وخمسين
  • 57:50 في المئة من الذين يأتون إلينا أيضًا هم أعمارهم أقل من أربع وعشرين سنة، فلا بد
  • 57:55 لدينا هنا مقاربة مختلفة عن تعليمهم وتوفير تعليم لهم وللأطفال.
  • 58:01 وكما ذكر مدير اليونيسيف أيضًا
  • 58:05 كيف يحدث هذا رقم التنوع أو تنوع الفئات الموجودة
  • 58:11 ما بين المهاجرين، وكيف أن نركز على الأطفال تحديدًا بين المهاجرين أنهم يلتحقون
  • 58:19 بالمدارس وتعقبهم التعليمي مهم جدًا، ونحن ما قمنا به في كولومبيا أيضًا هو برنامج لتوفير
  • 58:27 المهارات وإعطاء شهادات بحيث أنهم بسرعة يصبحوا منتجين، بمعنى آخر يحصلون على وظائف،
  • 58:33 وبالتالي يتمكنون يتمكنون من دعم وظائفهم بتقديم إذًا لدينا برامج تقديم شهادات، وإذا
  • 58:40 كان تعمل في قطاع البناء مثلاً نعطيهم شهادة أو في قطاع الهندسة المعمارية وغيرها، وهذا
  • 58:48 أيضًا نعطيهم خطاب، وهذا الخطاب يساعدهم على أن يحصلوا على وظائف أعطيكم.
  • 58:54 مثال مثلًا هو برنامج رائد في
  • 58:57 تقديم هذه الشهادات التعليميةحوالي ثلاثة آلاف من الكولومبيين والفنزويليين
  • 59:04 ، وألف منهم من الفنزويليين ثلث من المشاركين في هذا برنامج لإعطاء
  • 59:12 شهادة بمجموعة من المهارات التي أصبحوا متخصصين فيها هذه مناقشة جيدة للغاية.
  • 59:19 نتحدث معكم عن المشاكل المباشرة هنا كيف
  • 59:23 تتعاملون مع ما هي الصورة الكبيرة على صعيد الأمم المتحدة، وإذا كان
  • 59:28 هناك برامج محددة هنا هذا شيء جيد جدًا وأشكركم شكرًا جزيلًا على هذا.
  • 59:36 ولديه أيضًا آثار طويلة المدى لمساعدة النازحين والمجتمعات المٌضٍيفة واللاجئين والآن
  • 59:42 ننتقل إلى الضفة الغربية حيث هناك انقطاعات مستمرة للتيار الكهربائي هناك.
  • 59:50 وهناك شركة تستثمر في ألواح الطاقة الشمسية لتوفير الطاقة الكهربائية.
  • 59:57 دعونا نسمع لطالب الآن كيف.
  • 59:59 [بيت حنينا الضفة الغربية]
  • 01:00:02 [اسمي عبد الله ياسر أحمد سليمان]
  • 01:00:04 [لقد تعطل تعليم عبد الله بسبب انقطاع التيار الكهربائي،]
  • 01:00:09 [مما ترك الطلبة غير قادرين على تشغيل المراوح والمصابيح وأجهزة الكمبيوتر].
  • 01:00:14 [وفي فصل الشتاء، تنقطع الكهرباء كل يوم تقريبا].
  • 01:00:20 [ويعاني المعلمون كي يتمكنوا من إعطاء الدروس لأننا لا نملك أشياء مثل أجهزة العرض]
  • 01:00:23 كما هو بروجكتر تعرض الاشياء التي نفهمها
  • 01:00:27 [ولا يمكننا تشغيل أجهزة التدفئة في فصولنا الدراسية، التي تكون باردة معظم الوقت].
  • 01:00:33 [والآن بعد تركيب الألواح الشمسية، تحسنت الأمور].
  • 01:00:39 [ولم تعد هناك انقطاعات أخرى للتيار الكهربائي ويمكن أن تستمر الفصول الدراسية دون توقف].
  • 01:00:44 [سيساعد التعليم الناس على تأسيس مشروعاتهم وتوظيف الآخرين مما يؤدي إلى تحسين الأوضاع في البلاد].
  • 01:00:53 [طالما أن الشمس موجودة، فإننا سنحصل على الكهرباء وستتحسَّن الأمور].
  • 01:01:03 أنا من الجمهورية القرقزية،وأنتم تشاهدون مجموعة البنك الدولي في اجتماعات الربيع
  • 01:01:15 لقد سمعنا مثالًا مثيرًا للانبهار كيف أن
  • 01:01:19 الاستثمار من القطاع الخاص يخلق الفارق في حياة الناس.
  • 01:01:23 [كاثلين هايز، محررة الشؤون الاقتصاديةوالسياسات العالمية،تليفزيون بلومبرغ]
  • 01:01:25 فستتعرف على المزيد كيف أن القطاع الخاص سيلعب دورًا أساسيًا.
  • 01:01:28 حتى في أوضاع توجد فيها نزاعات ومؤسسات ضعيفة.
  • 01:01:34 والمدير التنفيذي للمؤسسة الدولية للتمويل وهي هيئة تابعة لمجموعة البنك الدولي
  • 01:01:44 تركز على الاستثمار الخاص والاقتصادات الصاعدة شكرًا .
  • 01:01:49 [مختار ديوب المدير المنتدب،ونائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية]
  • 01:01:51 سمعنا عن الأزمات
  • 01:01:53 التي تواجهه البلدان الحروب والنزاعات
  • 01:01:56 والتغير المناخي، وكذلك الهجرة التابعة للأزمات الغيدان ثم الجائحة، وسمعنا
  • 01:02:03 كذلك أن هذه الأزمات المتفاقمة تتطلب استجابة متضافرة وشراكة مبتكرة.
  • 01:02:10 أعتقد أنني في حياتي المهنية كلها لم أرى
  • 01:02:14 فترة كهذه تتراكم فيها الأزمات والصدمات في نفس الوقت.
  • 01:02:21 ونطاق وحجم هذه الصدمات كبير. نحن نواجه إذن تحديًا بأبعاد مختلفة
  • 01:02:29 وفي بيئة جيوسياسية غير مسبوقة. وأكثر من أي وقت مضى
  • 01:02:33 نعرف أن القطاع الخاص بإمكانه أن يلعب دورًا في تعزيز
  • 01:02:40 الاستقرار والسلام. هذا يتطلب جهودًا وتدخلًا في أماكن
  • 01:02:47 صعبة ومستعصية. وعلينا أن نقنع شركاءنا في القطاع الخاص بالاستثمار
  • 01:02:54 في هذه البلدان. وعلينا أن نفكر بشكل مختلف
  • 01:02:56 حول كيفية إخراط القطاع الخاص ونساعد في تخفيف آثار العمل في هذه السياقات.
  • 01:03:03 إذن أنا ارحب بماري نزار ودونالد كابيروكا، هما مناصران للاستثمار
  • 01:03:11 نعم سنرى كيف أن القطاع الخاص سيلعب دورًا في تذليل العقبات.
  • 01:03:21 دونالد كابيروكا] [رئيس مجلس الإدارة والشريك المدير، ساوثبريدج] دونالد كابيروكا هو رئيس مجلس الإدارة والشريك المدير لساوثبريدج
  • 01:03:27 في جنوب إفريقيا. وهو
  • 01:03:33 دخل هذا الصندوق في الأزمات. ولسنوات كان رئيس بنك التنمية لجنوب إفريقيا.
  • 01:03:40 قبل ذلك كان وزير المالية في رواندا. وهو يحمل تجربة مهمة جدًا في سياسات التنمية.
  • 01:03:47 ماري هي مؤسسة لشركة فينتشرز 17.
  • 01:03:54 وهي تقدم استثمارات في وضع مشاريع تلبي أهداف التنمية المستدامة
  • 01:04:02 [ماري نزال البطاينة] [مؤسسة فندق اللاندمارك وشركة فينتشرز 17] واعتُبِرت أفضل امرأة أعمال في المنطقة
  • 01:04:06 في2017 وحصلت على عدة جوائز لعملها الجيد.
  • 01:04:12 دونالد، أعرف أنك شغوف بعملك فيما يخص الهشاشة.
  • 01:04:17 قل لي ما يمكن للقطاع الخاص أن يلعبه في
  • 01:04:22 تضافر مع الحكومات المركزية وفي أوقات النزاع؟
  • 01:04:26 شكرًا جزيلًا لهذه الدعوة.
  • 01:04:30 أنا.
  • 01:04:31 [دونالد كابيروكا] أحيي زملائي في نفس الوقت.
  • 01:04:34 أردت في البداية أن أقول عندما كنت رئيس بنك
  • 01:04:38 التنمية الإفريقي، من بين الأشياء هي استحداث قسم خاص بالهشاشة يتعاطى
  • 01:04:47 مع الهشاشة في بعض أجزاء إفريقيا. والمؤسس لم يكن جيدًا،
  • 01:04:57 بينما المنظمة الدولية عادةً تكافئ الإنجاز، ويجب أن تكون المخصصات
  • 01:05:04 معتمدة على نتائج، ما يعني هذه البلدان التي تعيش في النزاع
  • 01:05:11 لن تحصّل الموارد المطلوبة للقيام بتحسينات. وفي قسم الهشاشة
  • 01:05:14 عملنا على ذلك وأدركنا عندما نتكلم عن أوضاع النزاع
  • 01:05:18 يعني هنا غياب الدولة لتوصيل الخدمات المطلوبة وللقيام بالوظائف
  • 01:05:29 العادية. أعطيكم مثالاً، هناك أماكن الدول فيها ليست لديها
  • 01:05:35 أموال كافية لتوفير الأمن. وبسبب قلة الأمن في بعض الأحيان لا يسيطرون
  • 01:05:40 على أجزاء من البلد. وغالبًا بتدابير مالية قليلة لن يتمكنوا من وضع أي بنية تحتية.
  • 01:05:50 إذا نأخذ حالة الصومال وهي دولة فاشلة والتي كانت دولة فاشلة لأربعين سنة.
  • 01:05:58 مجموعة الأعمال هي التي أعادت البلد على قدميه. إذا ما تعودوا إلى أديس أو مقديشو
  • 01:06:07 من يوفر الخدمات والمستشفيات والبنية التحتية وإلى غير ذلك؟
  • 01:06:13 إنهم رجال الأعمال. هم حصلوا على دعم مدعومين من بنوك
  • 01:06:19 دبشيلد أو بنوك أخرى قدمت استثمار وتقوم بالتحويلات إلى الصومال.
  • 01:06:28 إذًا الأعمال بإمكانها أن تعمل بشكل ما أو تعوض جزئيًا
  • 01:06:36 بعض وظائف الدولة. والأعمال لا تعني بالضرورة الأعمال الكبرى.
  • 01:06:46 عندما نتكلم عن القطاع الخاص وعن الشركات، الناس يفكرون عادةً بشركة
  • 01:06:53 كشركة كمايكروسوفت وغيرها. يعني نتكلم عن الشركات الصغرى
  • 01:06:59 التي توفر التحويلات الرقمية، وكذلك توفر السلع والخدمات
  • 01:07:03 وتخلق العديد من الوظائف في هذه البلدان أيضًا.
  • 01:07:11 أنا كنت رئيس مجموعة فيها رئيس الوزراء السابق
  • 01:07:18 كامرون. ومن بين الأشياء التي نظرنا عليها ما هو دور الأعمال وما هي الفرص المتاحة
  • 01:07:26 للأعمال. ووجدنا في غالب الأحيان
  • 01:07:32 أن الشركات الصغرى في القطاع غير الرسمي للأسف
  • 01:07:39 هي التي تمكنت من خلق الوظائف المطلوبة. و غياب الحكومة
  • 01:07:50 معظم الأحيان رفع العبء التنظيمي عن بعض هذه الشركات.
  • 01:07:57 أنا لست أقول أن هذا أمر جيد بالضرورة.
  • 01:08:03 أيْ بيئة أعمال بدون قوانين ليس هذا ما أقوله.
  • 01:08:07 لكن التجربة في الصومال بينت أن
  • 01:08:11 الناس وضعوا قواعد وأدوات بديلة لفض النزاع وترعرعت
  • 01:08:20 الأعمال، بما فيها شركات كبرى ككوكاكولا وشركات أخرى
  • 01:08:28 ذات وكيل معتمد أو ذي امتيازات، ما يعني أن الحكومة
  • 01:08:35 لا تسيطر على كل أجزاء البلد وليس لديها موارد مالية 649
  • 01:08:37 كي توفر الخدمات والسلع. والناس عليهم أن يجدوا حلولاً،
  • 01:08:41 ولكن ما هو موجود على عين المكان وما هو مهم هو مهارات النساء والرجال.
  • 01:08:49 لذا المهم هنا تحديد الذين لديهم المهارات.
  • 01:08:56 الذين هم قادرون على العمل في البيئات الصعبة التي يغيب فيها
  • 01:09:01 الدور الحكومي، وليس ضرورة أن نركز على الشركات الكبرى.
  • 01:09:05 ثانيا البنك الدولي منذ وقت طويل وضع الشيء الذي أجده مثاليًا
  • 01:09:13 وهو تدابير نجحت مع بلدان في إفريقيا. كنت أزور أوغندا وقتها،
  • 01:09:20 واتفقنا أن نأخذ مخصصاتنا من IDA وأن نضعها في وكالة التأمين الإفريقي،
  • 01:09:31 التي تتحمل مخاطر الاستثمار في البلدان التي خرجت من النزاعات الأهلية
  • 01:09:39 والتي يكون فيها الاستثمار والتجارة صعبة.
  • 01:09:41 هذا المثال يمكن تعميمه، لكننا تمكنا من الاقتراض من مخصصات IDA
  • 01:09:49 وكوزير للمالية وقبلت بذلك، وIDA كانت مثالية.
  • 01:09:55 وكان أملي أن هذا المثال كان سيعمم لأنها كانت قدرة في تحمل بعض هذه المخاطر
  • 01:10:02 التي يهرب منها رجال الأعمال والاستثمار الخاص عادةً.
  • 01:10:06 [مختار ديوب] شكرا السيد دونالد لهذا الوقت لقد زرت الصومال. وكان من المبهر أن نرى
  • 01:10:15 الدور المهم الذي لعبه القطاع الخاص. إذًا وضع مالي مختلف بعض الشيء.
  • 01:10:22 هناك الكثير من أوجه التشابه بين ما قاله دونالد
  • 01:10:26 فيما يخص أجزاء إفريقيا وقصتها، قصتكِ أنتِ.
  • 01:10:32 أنتِ تجربتك مميزة؛ لقد انتقلتِ من الأردن وفتحتِ شركتك في غزة.
  • 01:10:42 ما هو نجاح نموذجكِ؟
  • 01:10:46 ما هو
  • 01:10:47 ما هي الأسباب العائدة لذلك؟
  • 01:10:49 شكرًا
  • 01:10:50 لهذا السؤال وشكرًا للاستضافة.
  • 01:10:52 أعتقد أهمية القطاع الخاص في
  • 01:10:57 [ماري نزال البطاينة] في الدول مهم جدًا. إذًا، عملي أو نموذج عملنا دائمًا كان هو
  • 01:11:05 وجود الرابط بين العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والأعمال.
  • 01:11:10 ونحن عائلتنا أو أعمال العائلة لاندمارك
  • 01:11:16 لبت الحاجيات المجتمعية. وبوجود منصتنا
  • 01:11:23 وعملائنا والموظفين بيّنا أن الشركات متوسطة الحجم لديها منصة وموارد كي تدفع للتغيير
  • 01:11:32 نحو الأفضل. لذا النموذج الذي تبيناه هو يرتكز إلى القيم الجوهرية،
  • 01:11:39 وهي القيام بالشيء الجيد. تبنينا عدة قضايا ومنها الفقر
  • 01:11:45 أو المساواة الجنسانية والزراعة المستدامة كجزء من أجندتنا.
  • 01:11:52 ودخلنا في شراكة مع منظمات مثل [غير مسموع] لوضع حلول مبتكرة داخل سلسلة
  • 01:12:01 الفنادق، بما أن القطاع الخاص [غير مسموع] يمكنه أن يتبنى قضايا ما عدا القضايا
  • 01:12:10 العادية، بالنظر على الأزمات المتكررة التي نواجهها نحن كبشر وحتى قبل
  • 01:12:16 الجائحة، بيّنا أن القطاعين الخاص والعام والمجتمع المدني بحاجة إلى مضافرة الجهود
  • 01:12:24 في إطار تحقيق الأهداف السبعة عشر لأهداف التنمية المستدامة.
  • 01:12:31 والمخاطب السابق أشار إلى نقطة وجيهة فيما يخص حجم الشركة
  • 01:12:36 التي بإمكانها أن تؤثر. وبما أنه أشار لتلك النقطة أردت أن
  • 01:12:41 أن أتكلم إليكم اليوم من شركة ملهمة ألهمتني اسمها أما، وهي شركة
  • 01:12:50 اجتماعية تمكّن النساء في كل أرجاء الأردن
  • 01:12:53 لوضع منتجات محلية، والتي هي يمكن تصديرها.
  • 01:13:04 إذن هناك شركة أخرى أنوه بها ودعمتها لسنوات،
  • 01:13:09 سبت جوردن [غير مسموع] وهي شريكة، وأول شركة تخلق الوظائف
  • 01:13:18 في أفقر مخيمات اللاجئين في الأردن الأكثر تهميشًا، ذكرتم غزة في المقدمة.
  • 01:13:24 النساء أتين من مخيمات لاجئين من غزة.
  • 01:13:29 إنها شركة عمل مكنت أو وضعت تمكين المرأة في صلب عملها. والنقطة أنه أيًا كانت طبيعة
  • 01:13:38 العمل، أو إذا أن تضع الزعتر أو تولد الزعتر أو تقومون بتطريز
  • 01:13:46 الأقمشة، دائمًا يمكنكم استيعاب روح حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية في عملكم.
  • 01:13:55 ندرك جميعنا بما فينا القطاع الخاص بحاجة إلى أن نعمل على هذه القضايا وبإلحاح.
  • 01:14:02 ماري، لقد كان كلامكِ مقنعًا جدًا ووجيهًا.
  • 01:14:08 [مختار ديوب] وهو نفس النقاش الذي كان مع
  • 01:14:14 الممثل السامي لمفوضية اللاجئين
  • 01:14:18 لوضع أنشطة اقتصادية داخل مخيمات اللاجئين
  • 01:14:24 لأنها فرص قليلة اقتصادية موجودة في المخيمات، لا ننظر فقط على
  • 01:14:31 الشركات الكبرى، ولكن نركز على الشركات الصغرى ودورها ونعزز دورها التي هي تخلق
  • 01:14:38 في الأسواق، ما يجب فعله من مساعدتهم لأن هذه الشركات ليست لديها
  • 01:14:45 الموارد الكافية للدخول في البيئات الصعبة.
  • 01:14:49 ما يجب تقديمه من منظور السياسة لتعزيز عملهم.
  • 01:14:57 دونر ذكر إيه تي آي أو نتكلم عن مصادر التمويل المختلطة.
  • 01:15:08 [دونالد كابيروكا] أولاً ما يحتاجه الناس
  • 01:15:12 في هذه السياقات
  • 01:15:13 هم يريدون الأمن الأمن لأنفسهم ولعوائلهم وللعمال.
  • 01:15:22 إذن هؤلاء الناس يعيشون مستوى عال جدا من التوتر لغياب الأمن.
  • 01:15:34 [دونالد كابيروكا] بالنسبة لحال الصومال، هم وضعوا
  • 01:15:38 نظامًا تعاونيًا تعاضديًا، وهذا مشكل مختلف.
  • 01:15:42 النقطة الثانية
  • 01:15:45 والتي ذكرتها في البداية أن بشكل غريب الشركات الكبرى عندما نتكلم عن
  • 01:15:52 الصناعات الاستخلاصية هنا يجدون سبيلًا في الالتفاف على هذا الموضوع
  • 01:15:59 ولكن للسبب المحدد ليس ضرورةً مستعدون للذهاب إلى السياقات.
  • 01:16:09 نحن في حاجة لنفعل المزيد وهذه شركة صغرى تتحمل بعض المخاطر
  • 01:16:15 أو أن نتحمل بعض المخاطر بالأصالة عن هذه الشركات.
  • 01:16:20 أعتقد أن البنك الدولي كان مهمًا جدًا [غير مسموع] وله تجربة فيما يخص تخفيف المخاطر
  • 01:16:28 لبعض الشركات الصغرى التي تذهب إلى هذه السياقات الصعبة، ونتكلم عن ضمانات.
  • 01:16:38 ونحن علينا أن نجد أساليب فئات للعمل
  • 01:16:42 ليس فقط بالنسبة للشركات والأعمال، ولكن على كل المستويات.
  • 01:16:54 الضمانات كانت مهمة وكيفية تطبيقها إلى حد الآن
  • 01:16:58 يعتمد على حجم الشركة.
  • 01:17:01 كما ذكر الزملاء من المهم جدًا أن نساعد الشركات الصغرى.
  • 01:17:06 نتكلم عن بعض التمويلات فيها سيولة استخدمنا من بعض مخصصات IDA
  • 01:17:16 الجزء من البنك الدولي الذي موجه للبلدان الفقيرة لنعطي بعض
  • 01:17:21 المخصصات يكون دفعًا كبيرًا لهذه الشركات أكثر من بعض المساعدات.
  • 01:17:27 أردت أن نفهم الحل سويةً ونحن في حاجة
  • 01:17:34 [غير مسموع] إلى البيانات والمعلومات، كما قلنا لكم في هذه البلدان
  • 01:17:38 ربما هناك قلة الأمن وقلة في البنية التحتية
  • 01:17:43 ، ولكن لا ينقصنا الموارد البشرية بالمهارات ولكنهم في حاجة إلى بيانات، ولذلك
  • 01:17:50 بإمكاننا أن نساعدهم في هذه النقطة بالذات، وعلينا أن نجد
  • 01:17:56 كيفية استخدام المؤسسات المالية المحلية أو ما ظل منها، لنقل مثلاً
  • 01:18:06 بنك بنغلاديش، مسألة تهريب الأموال أو تمويل الإرهاب
  • 01:18:12 كانت تواجه هذه البنوك، والبنوك كانت تعرضت
  • 01:18:17 لعقوبات، والبنوك الأوروبية توقفت عن التعامل مع هذه الشركات
  • 01:18:25 البنوك المحلية، كل هذه التحويلات للجالية
  • 01:18:28 المغتربة الصومالية كانت صعبة.
  • 01:18:31 أنا أنا.
  • 01:18:36 وهو الإجراء الخطأ.
  • 01:18:40 علينا أن نعرف من هو باعث الأموال ومن هو المتلقي، وهذه البيانات التي نحتاجها.
  • 01:18:45 بعد أن نتلقى هذه المعلومات، بإمكاننا أن نخفف الأخطار.
  • 01:18:52 ولكن لا يمكن ترك الأطفال بدون أكل.
  • 01:18:56 إذن بعض التمويلات، تحمُّل المخاطر
  • 01:19:00 على شكل قروض أو حلول مبتكرة إلى غير ذلك.
  • 01:19:06 وأُحيل ربما الكلمة لزميلتي من الأردن.
  • 01:19:11 [مختار ديوب] شكرًا دونالد.
  • 01:19:14 ماري، ماذا عن نفس السؤال ما الذي يجعلكِ تستثمرين أكثر مما قمتم به
  • 01:19:22 [ماري نزال البطاينة] نحن عملنا منذ 2018 إلى التاريخ الحالي
  • 01:19:28 في صندوق الاستثمار، وكذلك استخدمنا أدوات التمويلات المتعددة المصادر.
  • 01:19:38 لا أعرف ما يعني تحديد المخاطر، ولكن فكرة
  • 01:19:44 وهي إيجاد تمويلات مختلفة هي استجلاب استثمار خاص للمنطقة التي نعمل فيها.
  • 01:19:53 أعتقد من المبكر القول من رأيي إذا ما مستوى الابتكار على مستوى الصندوق في استخدام
  • 01:20:02 التمويلات المختلطة يمكن أن يكون لديه أثر في دفع الأموال كي تتدفق إلى تلك المناطق.
  • 01:20:09 ليست مسألة هنا مانحين يأتون.
  • 01:20:13 النقطة هي
  • 01:20:16 وضع تيسيرات في الضمانات.
  • 01:20:20 جلب الاستثمار.
  • 01:20:23 وهذا ما نحتاجه.
  • 01:20:24 المسألة الثانية هي تغيير العقلية داخل مجموعة المستثمرين.
  • 01:20:32 مثلاً الأردن وفلسطين هي أمثلة جيدة، حيث أن
  • 01:20:38 الرأسمال يمكن أن يتوجه، إذًا صندوق الاستثمار
  • 01:20:43 الذي يشمل كذلك فلسطين لديه منظور
  • 01:20:48 هدف الاستدامة في الأهداف التنموية.
  • 01:20:53 وبذلك المنظور. بالنسبة للمهتمين بالمساواة الجنسانية، نبحث في
  • 01:20:59 استثمار في الشركات التي تعزز مشاركة المرأة في القوى العاملة.
  • 01:21:04 إضافة إلى ذلك، لدينا منظور لاجئين، ننظر في
  • 01:21:07 الاستثمار في الشركات التي توظف اللاجئين والتي تدار من قبل اللاجئين.
  • 01:21:12 ونبحث عن الشركات التي هي شمولية في ناحية إدماج ذوي الإعاقات.
  • 01:21:18 علينا أن نجد وحتى نزيد أحجام أثر رؤوس الأموال
  • 01:21:25 التي لا تبحث فقط عن الربح. بالنسبة لكل المستثمرين،
  • 01:21:29 البلدان في حاجة إلى أن تكون لديها
  • 01:21:32 بيئة استثمارية تسود فيها الشفافية، وعندما يتعلق الأمر
  • 01:21:40 باللوائح الضريبية والسياسات الضريبية، يجب وجود بيئة صحية بالنسبة لكل المستثمرين.
  • 01:21:46 المستثمرين، وهذا أمر يصعب تحقيقه في سياق فلسطين بسبب
  • 01:21:52 الحقيقة الواقع في ذلك البلد، ولكن حتى بالنسبة لبلد مستقر كالأردن ولديه منظومة
  • 01:22:00 سيكولوجية صحية، فإن بيئة الاستثمار في حاجة إلى مزيد من التحسين والأردن.
  • 01:22:06 استحدثت وزارة الاستثمار التي
  • 01:22:09 سأدعمها للتأكد أن كل المستثمرين يشعرون بالأمن عندما يستثمرون أموالهم في الأردن
  • 01:22:17 [مختار ديبو] شكرًا جزيلًا لك
  • 01:22:21 وهنا أشكركم على هذه المناقشة التي طرحت العديد من الأفكار والخبرات
  • 01:22:28 وأثرتم أيضا نقاط مهمة تساعدنا أيضًا مرة ثانية حيث نحن
  • 01:22:36 نساعد في هذا الموضوع وأيضًا أن يكون هناك تقاربًا في وجهات النظر، تحدثتم مع المؤسسات
  • 01:22:43 المالية عن حجم الشركات التي تستثمر في هذه الدول ذات الصلة تحدثنا عن الأمن والتمويل
  • 01:22:52 والأهم من ذلك، هو أيضًا كيفية أن يكون هناك تنوع في مصادر التمويل، وكيف أساعد شركات
  • 01:23:00 لكي تتخطى خسائرها الأولى وبناء على رؤوس
  • 01:23:05 أموالها، فنتطلع بالتالي إلى أن
  • 01:23:10 نعمل على كيف يمكن التوسع في حشد مزيد من الموارد من الدول المانحة من ناحية، وأيضًا
  • 01:23:18 نحن أيضًا في المؤسسة الدولية التنمية لدينا أيضًا اتجاه لرعاية الاستثمارات التي تحدثتم
  • 01:23:26 عنها ليس فقط والاهتمام بطبيعة الحال بشركات صغيرة ومتوسطة، وإنما من جذب مزيد من رؤوس
  • 01:23:35 الأموال، ونحن هذا هو على جدول أعمالنا في الأعوام القادمة
  • 01:23:41 ونتطلع إلى أن نعمل معكم
  • 01:23:43 وشكرًا جزيلًا على انضمامكم إلينا وإعطانا آرائكم
  • 01:23:47 وإلى أن نلتقي مرة ثانية، نستودعكم الله.
  • 01:23:54 [كاثلين هايز] معي الآن [شريدار]، كنا نتابع
  • 01:24:00 المناقشات على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وأريد أن أتعرف على ما قاله
  • 01:24:06 المشاركين، فما قاله المشاهدين
  • 01:24:13 [سريماثي شريدار] نعم تقول [شريدار] لقد شاركنا عديد من الأشخاص
  • 01:24:17 [سريماثي شريدار، مسؤولة التواصل، مجموعة البنك الدولي] من أنحاء العالم من الهند، فرنسا ، الفلبين، مصر، كينيا، ماليزيا
  • 01:24:23 وبكل تأكيد أيضًا الولايات المتحدة.
  • 01:24:25 وهناك تغريدات عن حدث هذا اليوم المتعلق بمواجهة الهشاشة وتابعونا على
  • 01:24:32 التغريدات، ولينكد إن وفيس بوك يتحدثون عن الحاجة للاستثمار
  • 01:24:38 في مجتمعات لمعالجة أسباب الهشاشة والصراعات
  • 01:24:41 مثل الفقر والظلم وعدم المساواة، ورأوا أيضًا أن نحمي الأكثر ضعفًا ودعم اللاجئين
  • 01:24:50 وبالتالي إذا ننظر إلى التعليقات التي وصلت إلينا على الشاشة الآن، لدينا تعليق على
  • 01:24:56 لينلكد إن من [بيرسيلا] في البرازيل تقول،
  • 01:24:59 "الدول يجب أن توجه مصادرها لمساعدة الأفراد والدول التي تواجه الضعف
  • 01:25:07 وفي خاصة في أوقات الهشاشة وفي وقت تغير المناخ والفقر."
  • 01:25:15 وأيضًا هناك تعليق آخر من [بول] في كينيا يقول،
  • 01:25:19 "إن بعض الصراعات تظهر في مناطق نائية من البلدان
  • 01:25:24 ويبقى وضع حلول طويلة المدى وتأكد من استدامة السلام،
  • 01:25:29 فالحكومات وشركاء التنمية لابد أن يكونوا
  • 01:25:32 عاملين على التنمية الخاصة بالبنية التحتية" وأيضًا على الإنستجرام [ديبيكا] تتحدث عن
  • 01:25:41 النساء والأطفال، فإن الدعم للدول الهشة يبدأ من خلال مساعدة هؤلاء أولاَ.
  • 01:25:47 [كاثلين هايز] شكرًا،
  • 01:25:48 وأيضًا بالحديث هنا عن النساء والأطفال
  • 01:25:52 والأسئلة المطروحة
  • 01:25:54 ما هي نتائج استطلاع الرأي هنا
  • 01:25:56 وقد يكون من الصعب، تفضلي [شريدار]
  • 01:26:00 [سريماثي شريدار] نعم استطلاع رأي هنا
  • 01:26:02 أن ما هي الأولوية الأولى التي يجب أن تعمل بها دولة ما تواجه صراعًا وهشاشة
  • 01:26:07 أمامكم ستة إجابات للاختيار، منها الحماية الاجتماعية للفقير،
  • 01:26:13 معالجة انعدام الأمن الغذائي، احتواء مجموعات ضعيفة مستمرة وذوي إعاقة ونازحين داخليًا
  • 01:26:18 إبقاء الشركات المحلية، محادثات سلام وحل النزاع، معالجة العنف
  • 01:26:23 الأسري والعنف بين الأشخاص. [كاثلين هايز] وهذه كلها أجوبة مهمة ولكن الصعب اختيار منها
  • 01:26:32 إذا يا [شريدار]، ماذا تختارين؟
  • 01:26:35 [سريماثي شريدار] سأقول توفير الغذاء والأمن الحماية الاجتماعية للفقراء
  • 01:26:44 وإذا النتائج لهذا الاستطلاع الرأي 23% يقولون
  • 01:26:48 الأهمية هنا للحماية الاجتماعية
  • 01:26:51 للفقراء، 22% لا 28%، معذرة
  • 01:26:55 أولًا هو محادثات سلام وفض النزاعات، 22%
  • 01:27:03 معالجة عدم الغذاء
  • 01:27:05 عدم الأمن الغذائي، 11%
  • 01:27:09 احتواء مجموعات ضعيفة وأيضًا لاحقًا 9% معالجة العنف الأسري
  • 01:27:16 و7% قالوا كيفية الإبقاء على الشركات المحلية
  • 01:27:21 ..شكرًا لك
  • 01:27:24 أنا [سيدي محمد] من نيامي في النيجر، وأنتم تتابعون معنا
  • 01:27:29 اجتماعات الربيع للبنك الدولي والصندوق.
  • 01:27:34 [كاثلين هايز] والآن انضم معي هنا في مركز البنك الدولي
  • 01:27:39 [سكينة كين] هي مديرة الهشاشة والصراع والعنف في البنك الدولي
  • 01:27:46 ومعنا [عائشة ويليامز] مديرة استراتيجية دمج التمويل للشركات في مؤسسة التمويل الدولية
  • 01:27:57 كيف يمكن أن نساعد الأكثر ضعفًا؟
  • 01:28:00 فنعيش في عالم فيه مخاطر عديدة هناك حروب، وجائحات، وعدم أمان من حيث الغذاء،
  • 01:28:08 وتغير المناخ، كلها تؤثر في حياة الإنسان وخاصة الأكثر ضعفًا ما بيننا. فالاقتصادات
  • 01:28:16 في المناطق الهشة والتي تواجه صراعًا تحتاج إلى استثمارات لتبني البنية التحتية
  • 01:28:24 وحماية أُسرها، وأيضًا أن يكون هناك مؤسسات تعمل بشكل فعال
  • 01:28:33 وتساعد وتُحاسب وكيفية معاملة اللاجئين
  • 01:28:37 لكي يحصلوا على الدعم الاقتصادي والاجتماعي ويساهم أيضًا في هذا الزخم
  • 01:28:44 وبالتالي، إذا نحن الآن نسمع من [سكينة كين] و[عائشة ويليامز]
  • 01:28:51 سأبدأ بكِ يا [سكينة]
  • 01:28:55 أولًا عندنا سؤال من [باتريس تاكوما]، والسؤال هو كالآتي، كيف للبنك الدولي يعالج
  • 01:29:02 ضعف المؤسسات والتوترات
  • 01:29:07 الاجتماعية وفي أي مناطق محل الصراع؟
  • 01:29:13 [سكينة كين، مديرة المجموعة المعنية بالأوضاع الهشة والصراع والعنف،
  • 01:29:15 البنك الدولي] [سكينة كين] أولًا من المهم جدا للبنك الدولي أن يعالج
  • 01:29:18 هذه المسائل المتواجدة في مناطق الصراع هناك توترات مثلًا
  • 01:29:26 وأولا لابد أن نفهم بشكل جيد
  • 01:29:31 ما هو مصدر أو مصادر هذا التوتر أو توترات، وكيف نبني الصمود هنا في هذه المجتمعات.
  • 01:29:42 والبنك استثمر مبالغ كبيرة لفهم محركات الهشاشة والأسباب الجذرية لها.
  • 01:29:50 والأهم من ذلك،
  • 01:29:52 تفسير هذه المحركات وراء الهشاشة إلى عوامل للتنمية ومشروعات التنمية.
  • 01:30:00 وبالتالي هذا هو الشيء الأول الذي نقوم به.
  • 01:30:04 ثانيًا، سمعنا اليوم أن النازحين قسريًا
  • 01:30:11 أرقامهم تضاعفت خلال العقد الماضي. وقد رأينا أن معالجة
  • 01:30:18 التدفق الكبير من الأناس سواء داخل بلادهم أو إلى دول أخرى، مثل
  • 01:30:25 الحالة في أفغانستان واليمن، والصومال، وسوريا.
  • 01:30:29 والآن نرى ما يحدث في أوكرانيا
  • 01:30:32 أيضًا لا يجب أن ننسى منطقة الساحل
  • 01:30:35 هو محل تركيز أو تدخل البنك الدولي، فنحن نركز على
  • 01:30:42 حلول قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى، ما نحاول
  • 01:30:47 أن نقدمه هنا هو وصول مهم للخدمات الأساسية والبنية
  • 01:30:53 الأساسية وتوفير حماية اجتماعية ليس فقط
  • 01:30:59 للاجئين، ولكن للفئات المختلفة في المجتمع
  • 01:31:05 وبالتالي، نحتاج إلى شراكات حقيقية لأننا لا يمكن أن نفعل هذا وحدنا
  • 01:31:10 فهناك شراكات مع المنظمات الإنسانية
  • 01:31:14 والموارد والفئات أيضًا التي تتعامل مع النازحين.
  • 01:31:21 وكنتيجة لذلك، وقد سمعنا هذا أيضًا مع مديرة
  • 01:31:24 التخطيط في دولة كولومبيا في دولة مثل كولومبيا أو بيرو
  • 01:31:29 أن هذا التقاطع المتعدد ما بين الجهات المختلفة أو الشراكات
  • 01:31:35 يمكننا من معالجة مشاكل متعلقة بالنازحين واللاجئين والدول المضيفة لهم.
  • 01:31:44 [كاثلين هايز] و[عائشة] السؤال من [أمادي] هو سؤال باللغة العربية فشيء جميل أن تأتي
  • 01:31:53 إلينا أسئلة بلغات مختلفة، فالشمولية أو الاحتواء المالي هو مُلّح ويحتاج إلى حل
  • 01:32:02 نتحدث عن الشمولية أو الاحتواء بأشكاله المختلفة.
  • 01:32:06 ماذا تقترحين عندما نتحدث هنا عن الاحتواء المالي وهذا ما يقصده الناس؟
  • 01:32:11 [عائشة ويليامز] شكرًا أولًا على عدم طرح
  • 01:32:14 [عائشة ويليامز، مديرة إدارة التمويل المختلط والإستراتيجية المؤسسية، مؤسسة التمويل الدولية] السؤال باللغة العربية، لأن هذا سيمثل تحدي للإجابة عليه والاحتواء المالي مهم للتنمية
  • 01:32:23 ونؤمن نحن في البنك الدولي أن القطاع الخاص لديه دور مهم هنا لدعم الاحتواء المالي.
  • 01:32:30 ووفقًا للإحصائيات، تسعة من عشر شركات
  • 01:32:33 في الأسواق الصاعدة سواء المستوى المتوسط
  • 01:32:37 والكبيرة تساهم في ذلك، وتساهم بشكل كبير في الناتج الإجمالي المحلي.
  • 01:32:44 فإذا دعم هذه الشركات مهم جدًا لدعم عملية التنمية في هذه البلدان، وكيف لنا أن نحقق
  • 01:32:53 ذلك بطرق عديدة، فنحن في مؤسسة التمويل الدولية نعمل مع الشركات
  • 01:32:58 الصغيرة والمتوسطة من خلال وسطاء من خلال قروض للمؤسسات المالية الوسيطة لتقديم
  • 01:33:05 قروض لعملائها من الشركات صغيرة ومتوسطة فاهيتي
  • 01:33:09 مثلا هناك مؤسسات للتمويل الصغرى لتدعم رواد
  • 01:33:17 الأعمال والنساء وصغار المزارعين وصغار المقترضين.
  • 01:33:22 فالابتكار في عملية التمويل هي أداة هنا مهمة.
  • 01:33:26 ففي الماضي كان هناك دعم للشركات الصغيرة
  • 01:33:30 والمتوسطة من خلال قروض فردية عبر المصارف ولكن لكي نتوسع في نطاق قناة فقمنا بإطلاق
  • 01:33:39 برامج لضمان القروض، حيث نقدم نحن ضمانات للمصارف والبنوك الوسيطة لكي
  • 01:33:47 يوسع من حافظاتهم المعنية بتقديم هذه القروض وتخفيف المخاطر المحتملة أمامهم.
  • 01:33:57 وبالتالي، هذا يمكن أن نتوسع فيما نصل إليهم
  • 01:34:02 وأيضًا نقطة أخيرة
  • 01:34:04 المصادر والموارد المالية مهمة
  • 01:34:06 ولكن أيضًا الخبرات الفنية والدعم الفني
  • 01:34:09 مهمة أيضا بالمثل
  • 01:34:11 تحسين القدرات سواء على صعيد الشركات صغيرة
  • 01:34:13 ومتوسطة وأيضًا نسبة الوسطاء الماليين لتحقيق نتائج المرجوة
  • 01:34:19 وبالتالي من خلال
  • 01:34:21 عمل الاستشاري والدعم الفني مع أيضًا الدعم المادي نساعد على تحقيق الاحتواء المالي.
  • 01:34:28 [كاثلين هايز] إذًا، وفي مناطق التي تواجه صراعات وهشاشة يحتاج إلى أموال فعلًا.
  • 01:34:35 وقد نرى ما يمكن أن يحققوه بشيء مذهل.
  • 01:34:39 وأعود إلى سؤال من مجموعة النساء الناشطات لماذا المرأة تكون في وضع صعب
  • 01:34:49 بطبيعة الحال خلال أو في أماكن الصراع والهشاشة؟
  • 01:34:56 [سكينة كين] نحن نفترض أن المرأة التي تعيش
  • 01:35:00 في مكان يعم فيه السلام لا تتعرض للمخاطر،
  • 01:35:07 ولكن إن ضعف المرأة هو انعكاس لما
  • 01:35:13 تعيش فيه من حالات السلام والازدهار
  • 01:35:17 النقطة الثانية، نحن نعتقد أن ما تتعرض إليه المرأة
  • 01:35:26 من خسائر خلال الحرب، وأيضًا أنها تستهدف المرأة بطبيعة الحال.
  • 01:35:36 ونعتقد أن
  • 01:35:39 أي أزمة تكون محايدة عندما نتحدث عن النوع الاجتماعي أقول لها الجائحة
  • 01:35:46 أضرت بعدد النساء أكثر من الرجال ننظر إلى المدارس مثلًا فالعديد من الفتيات لم يعدن
  • 01:35:53 إلى المدارس مرة ثانية عند إعادة فتح أبوابها مقارنة بالتحاق الأولاد
  • 01:35:59 ومن هنا يأتي أهمية بمكان بالنسبة للمؤسسات
  • 01:36:03 المختلفة أن تتعامل مع هذا الموضوع على صعيد النوع الاجتماعي نفعل هذا من خلال
  • 01:36:11 طيف تام أو كامل من تدخل عملنا التحليلي مثلًا، علينا أن نفهم بشكل
  • 01:36:21 أفضل ما هي الدول التي تستفيد من
  • 01:36:29 خلق مجتمعات أكثر احتواء
  • 01:36:32 لمفهوم المساواة في النوع الاجتماعي، فنحن نعرف عندما يكون هناك معاملة أفضل للمرأة في
  • 01:36:39 مجتمع ما يؤدي إلى ازدهار ورخاء هذا المجتمع فهي ليست فقط مسألة متعلقة بالعدالة
  • 01:36:46 الاجتماعية، أو تحقيق اقتصاديات جيدة
  • 01:36:52 ومزيد من الفرص الاقتصادية عندما يكون هناك مساواة على مستوى المرأة.
  • 01:36:57 فإذًا، أصبح هذا أساسي في عملنا، وخاصة حين نتحدث عن ما هي المناطق التي تعاني العنف
  • 01:37:04 والصراع والهشاشة، وأن تكون المرأة في منتصف هذه الجهود
  • 01:37:09 وسواء كنا نتحدث أيضًا عن حالات السلام لأن المرأة دائما تلعب دورا حاسمًا ومهمًا.
  • 01:37:18 [كاثلين هايز] جميل، أجبنا على هذا السؤال. ويا [عائشة] بالنسبة إلى نيجيريا،
  • 01:37:25 هناك حالات عدم الأمان في نيجيريا التي تؤثر بالتالي على قدوم
  • 01:37:33 المستثمرين، فما هي اقتراحاتك أمام حكومة نيجيريا لمواجهة ذلك الموضوع.
  • 01:37:43 [عائشة ويليامز] إن عدم الأمان بطبيعة الحال هو موضوع لا يشجع
  • 01:37:51 الاستثمار ووجود المستثمرين، وهذا شيء نناقشه في البنك الدولي وخاصة في مؤسسة
  • 01:37:59 التمويل الدولية وأيضًا المؤسسة الدولية للتنمية ونفعل هذا من خلال عدة طرق
  • 01:38:07 أولا لابد أن ندرك أننا لابد أن نميز ما
  • 01:38:11 بين مفهوم عدم الأمان ولا عدم الأمان بشكل واقعي، لابد أن نميز ما بينهما لو حدد
  • 01:38:17 أسباب في كل منها، وما هي التحديات لمعالجته، فبالتالي في الوكالة الدولية لضمان
  • 01:38:24 الاستثمار مثلا، توفر تأمين ضد المخاطر غير التجارية.
  • 01:38:31 وبالتالي مواجهة هذا المفهوم، أي عدم الأمان للمستثمرين.
  • 01:38:38 إذًا هذا نوع من التأمين يقدم للمستثمرين لأن هذا نوع من المخاطر مثلًا
  • 01:38:45 مخاطر تآكل الأصول وغيرها ومواجهة ومعالجة حالات عدم الأمان
  • 01:38:53 من خلال هذه الأدوات المالية التي تكون ملحقة باستثماراتنا، كتوفير قرض ملحق أيضًا
  • 01:39:02 بشركة ما ونوفر أيضًا ما يسمى
  • 01:39:08 بمصادر تمويل الممتزجة أو المتنوعة
  • 01:39:14 على الصعيد التجاري
  • 01:39:17 لمواجهة أي مخاطر غير تجارية تكون مرتبطة بهذا النوع من الاستثمار.
  • 01:39:24 مرة ثانية، هذه أدوات مالية متنوعة نحاول استخدامها للوصول إلى جذور
  • 01:39:30 هذه المخاطر أو حالات عدم الثقة التي قد تمنع مستثمرين ما من استثمار في بلد ما.
  • 01:39:45 [كاثلين هايز] جيد جدًا أن نعرف ذلك، ونحن سعيدون جدًا بأن نتحدث عن هذه النقاط.
  • 01:39:51 شكرًا جزيلًا لتخصيص الوقت للإجابة على كل هذه الأسئلة.
  • 01:39:56 كانت جلسة أو كانت طريقة جميلة جدًا للوصول إلى نهاية هذه الجلسة.
  • 01:40:02 أردت أن أشكر كل من شارك في هذه الفعالية. [فيما يلي: الحفاظ على التجارة المفتوح، 22 أبريل، 2:30 مساءًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة]
  • 01:40:07 [الاستثمار في البشر، 23 أبريل، 10:00 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة] ينتظرنا الكثير اليوم على جدول أعمال البنك،
  • 01:40:11 [جميع الإعادات متوفرة على LIVE.WORLDBANK.ORG] وأهمها التطرق إلى الاستثمار
  • 01:40:17 والتجارة وكذلك نتطرق إلى الموارد البشرية.
  • 01:40:20 [الاستجابة للصدمات العالمية وإدارة حالة عدم اليقين] وسنتحدث في الجلسة الأخيرة عن مواضيع
  • 01:40:26 أخرى بإمكانكم العودة ومشاهدة هذه الفعاليات
  • 01:40:29 [الثورة الرقمية - تمويل العمل المناخي] مسجلة، وخاصة النقاش
  • 01:40:32 [في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة] بين البنك
  • 01:40:37 والصندوق عن الصدمات العالمية هناك، كذلك إمكانية الثورة الرقمية
  • 01:40:41 وتمويل خطة المناخ. ستجدون هنا كل هذه المعلومات
  • 01:40:51 عبر live.worldbank.org، ويُرجى وضع كل تعبيراتكم وملاحظاتكم
  • 01:40:59 عن هذه الاجتماعات باستخدام #ResilientFuture.
  • 01:41:03 شكرًا لهذا الاهتمام والشكر للبنك الدولي لدعوته بإدارة هذه الجلسة، كانت فرصة جيدة
  • 01:41:09 بالنسبة لي أن ألتقي بأشخاص مميزين شكرًا لهذا الانتباه نراكم قريبًا.

خبيرنا يجيب على أسئلتك مباشرة

خبير في مجال الهشاشة والصراع والعنف

اقرأ الدردشة أدناه

تحية طيبة! شكرًا لك على المشاركة في حدثنا في الخطوط الأمامية للتصدي للهشاشة المتزايدة.

يرجى الاستمرار في إرسال أسئلتك وتعليقاتك هنا على موقع البنك الدولي المباشر. يمكنك أيضًا متابعة المناقشة على تويتر وفيسبوك باستخدام هاشتاغ #RisingFragility

اسمي سارة حداد وينضم إليّ للإجابة على أسئلتك محمد عبد الرازق، خبير في مجال الهشاشة والصراع والعنف، البنك الدولي.

Presenter منذ ١١ يومًا

ا د بشير محمودي الجزائر مساء الخير للجميع

البروفيسور بشير محمودي منذ ٦ أيام

س1. "ماهي السياسات التي اعتمدت من قبل البنك الدولي في معالجة تلك الازمات في البلدان التي عانت من الازمات

أ. م. د. ستار شدهان الزهيري sshad منذ ١١ يومًا

@sshad اصدر البنك الدولي استراتجيته الاولي للهشاشة و النزاع والعنف ل 2020-2025. تهدف الاستراتيجية لتحسين فعالية مجموعة البنك الدولي لدعم الدول الهشة في معالجة عوامل الهشاشة والنزاع والعنف بالاضافة لتقوية قدرة هذه الدول علي التكيف. خصوصا المجتمعات الهشة والمستضعفة. كما لوحظ ايضا استحالة التوصل لفقر منخفض ورفاهية او حتي تحقيق اهداف التنمية المستدامة بدون معالجة هذه المسائل. يمكنكم ايجاد الاستراتيجية كاملة ادناه: documents.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

كما يمكنكم ايجاد ملخص الاستراتيجية بالعربية ادناه: documents.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

ما هي الطرق المبتكرة لمواجهة تحديات الفقر في اليمن ؟

سليمان صلاح سعيد عامر منذ ١١ يومًا

@سليمان صلاح سعيد عامر, يعتبر الموقف في اليمن من اشد المواقف صعوبة في العالم. تهدف مجموعة البنك الدولي بصورة عامة لتقديم المساعدة لليمنيين والمحافظة علي المؤسسات التي تخدمهم - مع التركيز علي: 1- الخدمات الاساسية ورأس المال البشري. 2- الامان الغذائي والقدرة علي التكيف و فرص المعيشة مع الاخذ في الاعتبار الكارثة العذائية وضعف التغذية المنتشر في اليمن فالتدخلات قصيرة الامد لوحدها لن تقدم حلول مستدامة. من اجل كسر حلقة الاعتماد علي المساعدات الاجنبية سيقوم البنك الدولة بتطوير طرق دعم مستدامة تجمع بين التدخلات قصيرة الامد وتدخلات بناء التكيف في المناطق الجغرافية التي تعاني من الندرة الغذائية بمعدلات عالية. يمكنكم الاطلاع علي مذكرة العمل مع اليمن التي تم تصديقها مؤخرا هنا: documents1.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

يمكنكم ايضا الاطلاع علي مشروع الاستجابة الطارئة للكوارث في اليمن - احد المشاريع التي حددت طريقة تعامل البنك الدولي منذ 2016. يتم تنفيذ المشروع علي الارض من قبل مؤسستان من اليمن. الصندوق الاجتماعي للتنمية و مشروع الاشغال العام بالمشاركة مع برنامج التنمية الأممي وصندوق الامم المتحدة للطفل. www.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

كيف يمكن تحويل الهشاشة على مستوى الدول إلى جزء من الماضي؟ ما هي الطرق العملية الفعالة؟ وما هي التجارب الناجحة؟ أحمد جزولي من المغرب

Ahmed Jazouli منذ ١١ يومًا

@Ahmed Jazouli خلال العامين السابقين شهد العالم سلسلة عوائق هائلة في مناطق عدة في العالم. في اسيا وافريقا والشرق الاوسط وامريكا الاتينية والكاريبي والان في شرق اوروبا. هذا المسار يشير لحاجة عاجلة من المجتمع الدولي للتعاون وتطوير طرق جديدة ومبدعة. هذه المسائل ستتم مناقشتها مع المتحدثين في الفعالية المباشرة وسيقومون بعرض مناظير عديدة متعلقة باسئلتكم.

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

هل هناك برامج للحماية الاجتماعية لفائدة الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعيشون هشاشة وتهميش البلدان العربية

EZOUBAIR Med منذ ١١ يومًا

@EZOUBAIR Med ان برامج الحماية الاجتماعية المدعومة من البنك الدولي تستهدف الاكثر فقرا واستضعافا. يمكن تحقيق ذلك عبر اختبارات مؤشرات متوسط الفقر بالاضافة لسبل استهداف اخري - كمثال يقوم البنك الدولي بدعم تقوية شبكات الامان الاجتماعي عبر مشروع تكافل وكرامة في مصر الذي بدوره يقوم بتقديم مساعدات مالية غير مشروطة لحماية المواطنين الفقراء فوق 65 عاما والاشخاص ذوي الاعاقة واصحاب الامراض المزمنة واليتامي الفقراء وانشطة اخري. هنالك برامج شبيهة ايضا يتم تنفيذها في الدول ذات الهشاشة العالية.

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

هل هناك تعاون وتدخل للبنك الدولي في ليبيا حاصة بعد الحرب والازمات التى مرت بها ليبيا

Dr/karima منذ ٦ أيام

@Dr. Karima, يلتزم البنك الدولي الاستمرار في دعم ليبيا بمساعدات فنية وخدمات ذات طابع تحليلي. ان الدعم المقدم يتسق مع مذكرة المشاركة الوطنية. تبعا لذلك تم تكييف برنامج البنك في ليبيا ليعكس التطورات السياسية والامنية. يمكنكم الحصول علي معلومات اكثر هنا: www.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

هل هناك معايير للهشاشه ماهي

Afif Mahyoub Saleh منذ ٧ أيام

@Afif Mahyoub Saleh, تعتبر تحديات الهشاشة ذات طابع خاص ومعقد ودقيق تتطلب طرائق مفصلة للخصائص للجغرافية والتاريخية وعوامل النزاع لكل سياق. يعرف البنك الدولي الدول المتأثرة بالهشاشة كدول تعاني من مشاكل حوكمة عميقة وضعف في مؤسسات الدولة يتم التعرف عليها عبر مؤشرات سياساتية وحاكمية. المواقف الهشة عادة تميل لتتصف بتظلمات عميقة ومستويات عالية من الاقصاء بالاضافة لغياب القدرات وتقديم خدمات اساسية قليلة للسكان. تميل المواقف ذات الهشاشة للاتصاف بانعدام القدرات وانعدام عزيمة الدولة علي ادارة المخاطر بما فيها المخاطر الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والامنية او ذات الطابع البيئي او المناخي.

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

هل هناك مخططات و برامج يعدها البنك الدولي لادماج اللاجئين تساعد الدول للتعامل مع هذه الفئة وكيف يمكن التعامل مع مختلف الجبهات وهل هناك توقعات و دراسات استشرافية لدى الدول تعمل على التنبؤ بحركات نزوح او لجوء ناتجة عن مختلف الازمات قد لاتتعلق بالصراعات او الحروب تمكن من اعداد الجاهزية للتحكم في الوضع خاصة اذا كانت هناك مؤشرات تساعد على التنبؤ و الاستشراف

البروفيسور بشير محمودي منذ ٦ أيام

@البروفيسور بشير محمودي, نعم، مع استمرار ارتفاع عدد النازحين قسرا، هناك اعتراف واضح بأن التنمية يمكن أن تلعب دورا هاما في الاستجابة لهذا التحدي، بالتعاون مع الشركاء في المجال الإنساني. ويستند هذا النهج الجديد إلى تقرير البنك الدولي التالي لعام 2017 عن النازحين قسرا: openknowledge.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

بالإضافة إلى ذلك ، تدعم نافذة المجتمعات المضيفة واللاجئين (WHR) البلدان التي تستضيف أعدادًا كبيرة من اللاجئين لخلق فرص تنمية متوسطة إلى طويلة الأجل لكل من اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم.

يعترف هذا التمويل بالتحدي الكبير الذي تواجهه هذه البلدان في السعي لتحقيق أهدافها الإنمائية الخاصة مع استيعاب اللاجئين ، غالبًا في المناطق التي تفتقر فيها المجتمعات المحلية نفسها إلى الخدمات والموارد الأساسية.

في إطار الدورة الحالية للمؤسسة الدولية للتنمية ، مولت WHR ما يصل إلى 2.2 مليار دولار في العمليات ، بما في ذلك التأهب ونافذة فرعية مخصصة للعمليات التي تستجيب لتأثيرات COVID-19. يمكنك قراءة المزيد هنا: ida.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

هل يقوم البنك بدعم مؤسسات المجتمع المدني للمساهمة في القضاء علي الفقر في بعض الدول ودعم وتشجيع التنمية من خلال تلك المؤسسات

Fatma Abady Eltairy Ahmed منذ ٦ أيام

@Fatima Abady Eltairy Ahmed, برزت منظمات المجتمع المدني (CSOs) كقوة رئيسية في التنمية الدولية في السنوات الثلاثين الماضية. يتفاعل البنك مع المئات من منظمات المجتمع المدني يوميًا في جميع أنحاء العالم ، ويتفاعل معها من خلال مشاركة المعلومات ، وحوار السياسات ، والتشاور بشأن الإستراتيجيات ، والتعاون التشغيلي ، والشراكات المؤسسية. يلعب المواطنون والمجتمع المدني دورًا حاسمًا في عمليات البنك الدولي ، لا سيما في تعزيز التنمية في سياقات الهشاشة والصراع والعنف. يساعد التعاون مع المواطنين والمجتمع المدني على ضمان معالجة البرامج للأولويات الحاسمة. كما أنه يعزز العلاقات الإيجابية بين المواطن والدولة ، وهو أمر بالغ الأهمية لبناء القدرة على الصمود أمام محركات الصراع والهشاشة. يتمثل أحد أساليب العمل مع المجتمع المدني في التنمية المدفوعة باعتبارات المجتمعات المحلية (CDD) لتوضيح وتنفيذ أولويات التنمية الرئيسية ، وغالبًا ما تكون البنية التحتية صغيرة النطاق ، أو الوصول إلى الخدمات ، أو فرص كسب العيش. يمكنك الرجوع إلى مشاركة البنك الدولي مع المجتمع المدني ، بما في ذلك من خلال منتدى سياسات المجتمع المدني السنوي ، والتمويل من خلال البرنامج العالمي للمساءلة الاجتماعية (GPSA) ، وغيرها:

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

www.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

thegpsa.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

www.worldbank.org

Mohamed K. / البنك الدولي منذ ٦ أيام

نتحدث كثيرا عن التمويلات لتجهيز المدارس فهذا مطاوب و ضروري لكن في المقابل يجب التفكير في الاستراتيجيات التي تسمح بتحقيق جودة التعليم التي مازالت غاية صعبة المنال الى حد الان خاصة اذا اشترطنا الشمولية و الانصاف و المساواة .الاشكالية تقنية و فنية كذلك

البروفيسور بشير محمودي منذ ٦ أيام

يعد توفير التعليم الجيد والمهارات للجميع في البلدان المتضررة من الهشاشة أو الصراع أو العنف أولوية إنمائية ملحة. تكافح الأنظمة لتقديم خدمات التعليم في سياقات معاكسة مثل النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية والأزمات السياسية والأوبئة الصحية والعنف المتفشي. في هذه السياقات ، يمكن أن يؤدي الإقصاء وعدم المساواة إلى تفاقم الهشاشة ولكن التعليم يلعب أيضًا دورًا فريدًا لمنع العنف وللمساعدة أيضًا في التخفيف من المخاطر المرتبطة بمثل هذه المحن ومساعدة الأطفال والشباب على النجاح على الرغم من التحديات الشديدة. يمكن العثور على نهجنا في التعليم في سياقات الهشاشة والصراع والعنف ، بالإضافة إلى الموارد الإضافية ، هنا: www.worldbank.org

Sara Haddad منذ ٦ أيام

قد تكون مهتمًا أيضًا بتقرير التنمية في العالم لعام 2018 حول "التعلم لتحقيق وعد التعليم" www.worldbank.org

Sara Haddad منذ ٦ أيام

نبذة عن اجتماعات الربيع 2022

شارك في اجتماعات الربيع قادة من الحكومات وقطاع الأعمال والمنظمات الدولية والمجتمع المدني، إلى جانب مجموعة متنوعة من الخبراء، لمناقشة التحديات العالمية وآفاق المستقبل. شاهد الإعادة لفعالياتنا الافتراضية المخصصة لقضايا التنمية الدولية.

19 إبريل/نيسان: الاستجابة للصدمات العالمية
20 إبريل/نيسان: المؤتمر الصحفي الافتتاحي
20 إبريل/نيسان: الثورة الرقمية
21 إبريل/نيسان: تمويل العمل المناخي
21 إبريل/نيسان: مناقشة وزارية لدعم أوكرانيا
22 إبريل/نيسان: الهشاشة والصراع
22 إبريل/نيسان: الحفاظ على التجارة المفتوحة
23 إبريل/نيسان: الاستثمار في البشر

تم البث بأربع لغات: الإنجليزية، والعربية، والفرنسية، والإسبانية.

ابق على اطلاع بالأحداث القادمة

Language: