شاهد الإعادة! اجتماعات الربيع 2022

الاستثمار في القدرة على الصمود والتعامل مع عدم اليقين:
مساعدة البلدان على بناء مستقبل أكثر مراعاة للبيئة

18-24 أبريل/نيسان

تضافرت الصراعات وتداعيات جائحة كورونا وتغير المناخ لتخلق تحديات غير مسبوقة للبلدان النامية. وفي اجتماعات الربيع التي أُقيمت هذا العام في ظل الحرب في أوكرانيا، جمعت مجموعة البنك الدولي القادة والخبراء والنشطاء لمناقشة تأثير هذه الصدمات العالمية على المجتمعات المحلية الأكثر ضعفا.

تؤدي جائحة كورونا إلى تفاقم أوضاع الفقر وعدم المساواة، مما يقوض النمو ويهدد آفاق التنمية القادرة على الصمود والشاملة للجميع. والآن، أدت الصراعات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا، إلى تفاقم أوجه عدم اليقين بطرق ستتردد أصداءها في جميع أنحاء العالم، مما يضر بالفئات الأكثر ضعفا في أكثر الأماكن هشاشة ويهدد بمزيد من الانتكاسات في عملية التنمية.

ويعاني المزيد من البلدان من تزايد مخاطر الهشاشة والصراع وعدم الاستقرار؛ وانعدام الأمن الغذائي؛ وزيادة أوجه الضعف المتصلة بالديون؛ وتراجع معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة؛ وآثار تغير المناخ. إن الاستعداد لمواجهة الأزمات في المستقبل وتعزيز التعاون الدولي أمران أساسيان لتحقيق مستقبل قادر على الصمود لمن هم في أشد الحاجة.

فعالياتنا الرئيسية

جميع الإعادات متوفرة مع ترجمة فورية إلى اللغات العربية و الفرنسية و الإسبانية

كلمة الرئيس والمؤتمر الصحفي

شاهد إعادة بث الكلمة التي ألقاها الرئيس بعنوان "التصدي للتحديات التي تواجه النمو والأمن والاستقرار" في بولندا بتاريخ 12 أبريل/نيسان والكلمة التي ألقاها في المؤتمر الصحفي الافتتاحي بتاريخ 20 أبريل/نيسان، 2022.

أبرز المتحدثين

نبذة عن موقع البنك الدولي مباشر

موقع البنك الدولي مباشر هو منصة رقمية للبنك للبث المباشر والمشاركة مع الجمهور العالمي في حوارات تفاعلية مفتوحة حول قضايا التنمية الدولية. وتبث الفعاليات العامة على الهواء مباشرة بأربع لغات: الإنجليزية، والإسبانية، والفرنسية، والعربية

يشارك في الفعاليات مجموعة من خبراء التنمية الدوليين من البنك الدولي والمنظمات الشريكة، حيث جيبون على أسئلة الجمهور في حينها ويعرضون النتائج التي افضت إليها البحوث وموارد التعلم.

تابع البنك الدولي على وسائل التواصل الاجتماعي

 
Facebook   Twitter   Linkedin   YouTube   Instagram

ابق على اطلاع بالأحداث القادمة

Language: