نحو تحقيق التغطية الصحية الشاملة: التصدي لأزمة تمويل الرعاية الصحية لإنهاء الفقر

شاهد الاعادة

 

نحو تحقيق التغطية الصحية الشاملة: التصدي لأزمة تمويل الرعاية الصحية لإنهاء الفقر

تابعوا الحدث على تويتر باستخدام #الصحة_للجميع

تشكل التغطية الصحية الشاملة استثمارا أساسيا في رأس المال البشري لدفع النمو الاقتصادي المستدام والشامل للجميع. ومع ذلك، لا يزال نصف سكان العالم غير قادرين على الحصول على خدمات صحية جيدة، بينما يسقط 100 مليون شخص في براثن الفقر المدقع كل عام بسبب النفقات الصحية. ويمثل هذا الوضع أزمة في تمويل الرعاية الصحية، وهو ما لا يعيق فقط التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالصحة، بل يعيق أيضا التقدم في تحقيق الهدف المركزي من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في إنهاء الفقر بحلول عام 2030.

ستبحث هذه الفعالية الرئيسية، التي يشارك في تنظيمها واستضافتها حكومة اليابان ومنظمة الصحة العالمية، في كيفية متابعة البلدان للإصلاحات والاستثمارات، وبناء الالتزام السياسي، والذهاب إلى ما هو أبعد من العمل المعتاد لضمان حصول جميع الناس على الخدمات الصحية المطلوبة ذات الجودة، دون التعرض لضائقة مالية. وبصفتها جزءا من اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لعام 2018، تهدف هذه الفعالية إلى دفع الالتزام المستدام على المستويين الوطني والعالمي إلى الأمام لتحقيق التغطية الصحية الشاملة بحلول عام 2030.

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ التعليقات أدناه!

تم اختتام هذا الحدث.

ابق على اطلاع بالأحداث القادمة

Language: