جيل اليوم: كيف يمكن أن يؤدي الاستثمار في المراهقين اليوم إلى تغيير العالم في الغد

شاهد الاعادة

جيل اليوم: كيف يمكن أن يؤدي الاستثمار في المراهقين اليوم إلى تغيير العالم في الغد

تابعوا الحدث على تويتر باستخدام #GenerationNow

سيتيح الحدث الرئيسي الخاص بالتنمية البشرية في اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي منتدى لأصوات عالمية مُؤثِّرة غير مسبوقة كي تتعاون من أجل إبراز كيف يمكن للاستثمارات المتكاملة شديدة الأثر في مجالات الصحة والتغذية والتعليم والمهارات والحماية الاجتماعية أن تؤدِّي إلى تحوُّل في مسار الحياة للشباب الذين يعيشون في فقر وأن تضع البلدان في مسارات أكثر قوة نحو تحقيق نمو مستدام يشمل الجميع بثماره واكتساب القدرة على الوقوف في وجه الأزمات. وسيشرح المشاركون في الندوة كيف أن الاستثمارات اليوم—لاسيما في المراهقين الضعفاء—قد تفضي إلى آثار مضاعفة، بتسريع وتيرة التقدم المحرز في التصدي لطائفة من التحديات الإنمائية. وستُبرِز المناقشة الاستثمارات الحيوية المطلوبة في المراهقين وتستخلص دروسا أوسع نطاقا للبلدان حتى تحقق إمكانيات النمو الاقتصادي الشامل.

النقاط الرئيسية لهذه الفعالية:

تحدثت مجموعة من الوزراء وقيادات البنك والناشطين، اليوم في اجتماعات الربيع، بما فيهم ميلندا غيتس من مؤسسة بيل وميلندا غيتس، عن كيف يشكل الاستثمار في المراهقين عاملا رئيسيا في تحسين مستقبل البلدان النامية. علما بأن 90% من 1.2 مليار مراهق في العالم يعيشون في البلدان النامية.

المزيد 

اقرأ التعليقات أدناه!

تم اختتام هذا الحدث.

ابق على اطلاع بالأحداث القادمة

Language: