Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

This page in:

فعاليات مجموعة البنك الدولي خلال اجتماعات الربيع لعام 2019

مرحبًا بكم في مدونة اجتماعات الربيع لهذا العام. نحن هنا في مقر البنك الدولي لنقدم لكم نظرة الى الأحداث في واشنطن بدءًا من الجلسات الرئيسية لمجموعة البنك الدولي إلى أفضل شذرات المعرفة من حلقات المناقشة رفيعة المستوى، والمقابلات المباشرة على فيسبوك، واجتماعات المائدة المستديرة، والمقابلات، وأكثر من ذلك! فيما يلي 3 طرق لمتابعة فعاليات اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي لعام 2019.

 

مهمتنا أكثر إلحاحا من أي وقت مضى

14 أبريل/نيسان 2019

  • تشير توقعات الآفاق العالمية إلى حدوث تباطؤ طفيف في النشاط الاقتصادي، مع استمرار مخاطر تراجع النمو. فقد انحسر نمو التجارة العالمية، بينما تراجعت آفاق الاستثمار، ولا تزال التجارة والاستثمار هما المحركين الرئيسيين للنمو والإنتاجية والابتكار وخلق الوظائف والتنمية المستدامة. واستمرت أوجه الضعف المتعلقة بالديون، وتؤثر حالة عدم اليقين على صعيد السياسات تأثيرا سلبيا في مشاعر الثقة. وبالنسبة للبلدان النامية، من الضروري أن تتبنَّى سياسات مُعزِزة للنمو إلى جانب احتواء المخاطر وحماية الفئات الأشد ضعفا والأولى بالرعاية. ومجموعة البنك الدولي قادرة في إطار علاقة الشراكة مع صندوق النقد الدولي على مساعدة البلدان على معالجة هذه الشواغل والمخاوف.

    كانت هذه هي الرسالة الرئيسية التي وجَّهتها لجنة التنمية –وهي منتدى وزاري لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي- في بيان صدر في ختام اجتماعات الربيع للمؤسستين في واشنطن. المزيد 

حالة منطقة أفريقيا: دور التعاون الإقليمي في التصدي للهشاشة

13 أبريل/نيسان 2019

  • افتتحت فعالية "حالة منطقة أفريقيا" على أنغام الموسيقى بعرض لكاتب الأغاني وفنان الهيب هوب والشاعر مين لا بلوم. ولا بلوم لاجئ وناشط يعيش في ملاوي اختتم عرضه بمعزوفة "ملايكة" التي أضفت السرور على الجميع. 

    رحب السيد حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة أفريقيا بالجمهور الذي اكتظت بهم القاعة وهم وقوف، وشدَّد على الحاجة إلى التعاون الإقليمي للتصدي للتحديات المتأصلة، ولاسيما الأوضاع الهشة التي تتجاوز آثارها وتداعياتها الحدود الوطنية. وتحدث عن أهمية الإجراءات التدخلية الرقمية في إحداث تحوُّل جوهري في الاقتصادات الأفريقية، وروى للحضور قصة شاب من دولة مالي استخدم طابعة ثلاثية الأبعاد في صنع يد صناعية لفتاة فقدت يدها وذلك كمثال على استخدام الشباب التكنولوجيا في إيجاد حلول للمشكلات.  وأضاف ألبيرت زوفاك، رئيس الخبراء الاقتصاديين لمنطقة أفريقيا بالبنك الدولي قائلا إن الثورة الرقمية يمكن أن تزيد معدل النمو في أفريقيا بمقدار نقطتين مئويتين سنويا، وأن تخفض في الوقت نفسه معدل الفقر نقطة مئوية واحدة.

    وكانت هناك لحظة تضامن مؤثرة حينما عانق حسن علي خيري رئيس وزراء الصومال -وهو لاجئ سابق- لا بلوم. وتحدث خيري عن الحاجة إلى قيادة تحظى بالثقة والمصداقية، وتحقيق نمو يشمل الجميع بثماره، مشيرا إلى أن ما يصل إلى 50% من الإنتاجية يضيع إذا لم يتم تمكين النساء والشباب حتى يُقدِّموا مساهماتهم. 

    وأبرزت عائشة بولاما كاني وزيرة التخطيط في النيجر الدور الحاسم الذي يمكن للنساء والمجتمعات المحلية القيام به في إحداث تغير دائم في البلدان التي تعاني من الأوضاع الهشة، بينما قال وزير التخطيط الاقتصادي والتنمية الإقليمية الكاميروني الأمين ماي إنه يعتقد أن مساندة النازحين داخليا واللاجئين هو مفتاح تعزيز التقدم في البلدان المضيفة.

    وشدَّدت نانا أبينيم داغادو من منظمة "أنقذوا الأطفال" على أهمية معالجة قضايا الصحة الجنسية والإنجابية على المستوى الفردي ومستوى المجتمع المحلي والمستوى الإقليمي حتى يتسنَّى تمكين النساء من أسباب القوة ومعالجة بعض الأسباب الجذرية للأوضاع الهشة. 

    شاهد الفعالية

تعزيز النمو من خلال تنويع القيادات المالية

13 أبريل/نيسان 2019

  • عالميا، تتخلف النساء عن الرجال في على مختلف مؤسسات القطاع المالي. فتمثيلهن متدن على جميع مستويات النظام المالي العالمي، من المودعين إلى المقترضين، إلى الاستثمار في أسهم الشركات غير المدرجة في البورصة، إلى الجهات التنظيمية فأعضاء مجالس إدارة البنوك.  

     قال ديفيد ليبتون، النائب الأول للمدير العام لصندوق النقد الدولي، إن من بين 1.7 مليار شخص لا تتوفر لديهم حسابات بنكية أساسية، هناك مليار امرأة. وقال إن تدني معدلات الحصول على الائتمان البنكي، على سبيل المثال، يسلب الناس فرصة توفير التعليم للأطفال.

    في كلمته الترحيبية، قال هانز بينتر لانكس، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لشؤون الاقتصاد وتنمية القطاع الخاص، إن تحقيق نتائج أفضل للمرأة والارتقاء بأداء مؤسسات الأعمال لا ينبغي أن يتعارضا. وتظهر الدراسات أن التنوع على مستوى مجالس الإدارة وأجهزة الإدارة العليا يؤدي إلى اتخاذ قرارات جماعية أفضل، والمساعدة على زيادة الابتكار والإنتاجية والاستقرار المالي.

    وخلال المناقشة الجماعية التي تلت ذلك - والتي أدارتها مراسلة بلومبيرغ صالحة محسن- أشارت أفشانة ماشاييخي بيشلوس، الرئيس التنفيذي لشركة روك كريك للاستثمار، إلى أنه إذا كانت الشركات والصناديق ترغب في زيادة التنوع، فعليها أن تؤدي أداء أفضل في توفير فرص التدريب لمختلف الفئات.

     وقال المتحدثون في الجلسة إنه علاوة على فرص التدريب، يحتاج القطاع المالي لموجهين يمكنهم أن يقدموا المشورة للنساء. وأوضحت محسن أن النساء يحتجن إلى البحث في مؤسساتهم عن حلفاء يمكنهم أن يقدموا لهن الدعم للدفع بمسيرتهم المهنية.

    وفي إطار مناقشة بعض التحديات، أوضحت نور شمسية محمد يونس محافظ البنك المركزي الماليزي، أن نقص الرعاية يعد عائقا أمام الارتقاء بمستقبل المرأة المهني. وروت تجربتها في المساعدة على بناء مركز رعاية الأطفال لنحو 400 طفل، ولذا يمكن للنساء أن تحقق التوازن بين حياتهن الأسرية وعملهن- دون التضحية بمستقبلهن الوظيفي.

    وثمة مشكلة أخرى تتمثل في العنف ضد المرأة، بما في ذلك في أماكن العمل. وقال ليبتون إن هذا العنف يقوض روح المؤسسات"، مشيرا إلى أن للعنف آثارا مضاعفة، تضر المرأة والشركات والاقتصادات.

     وقال ديفيد مارش، رئيس المنتدى الرسمي لمؤسسات النقد والمال، إن من المحبط رؤية عدد قليل من النساء في المناصب العليا للصناديق السيادية وأيضا في البنوك المركزية لمختلف البلدان. وأشار إلى الحاجة إلى المزيد من النساء في منصب محافظي البنوك المركزية- حيث شهدت الآونة الأخيرة تراجعا فيهن.

    بدأت جلسة الأسئلة والأجوبة في هذا الملتقى قبل المعتاد، واستمرت نحو 30 دقيقة. واختتمت الجلسة بالتبادل المباشر لوجهات النظر بين المتحدثين في الجلسة وبين الجمهور.

    لمعرفة المزيد

     فيديو مباشر للبنك الدولي

     IFC.org/Gender

    تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي. DiversityInFinance#