Gunhild Stordalen, Founder and Executive Chair, EAT

غونهيلد ستوردالين

المؤسسة والرئيسة التنفيذية لمؤسسة EAT

غونهيلد ستوردالين هي المؤسسة والرئيسة التنفيذية لمؤسسة EAT. وهي تمثل قوة دافعة في الربط بين قضايا المناخ والصحة والاستدامة عبر القطاعات من أجل إحداث تحول في النظام الغذائي العالمي.

وقد أنشأت، مع زوجها بتتر أ. ستوردالين، مؤسسة ستوردالين في عام 2011، وأسست في إطارها في وقت لاحق مبادرة EAT، وذلك بالتعاون مع البروفسور يوهان روكستروم ومركز ستوكهولم لدراسات التكيّف. وفي عام 2014، التقى 400 زعيم من 28 بلداً في منتدى ستوكهولم الافتتاحي للأغذية الذي نظمته مؤسسة EAT . وفي عام 2016، انضم صندوق ويلكوم الاستئماني إلى مركز ستوكهولم لدراسات التكيّف ومؤسسة ستوردالين كشريك أساسي في مؤسسة "EAT " وساعد في نمو المبادرة لتصبح منصة عالمية تضم أطرافاً متعددين من أصحاب المصلحة من أجل إحداث تحوّل في النظام الغذائي في العالم.

وغونهيلد عضوة في عدة مجالس إدارة ومجالس، بما في ذلك الفريق الرائد لحركة تعزيز التغذية التابعة للأمم المتحدة، ومجلس الإشراف على أنظمة الغذاء في المنتدى الاقتصادي العالمي، والمجلس العالمي للأمن الغذائي والزراعة في المنتدى الاقتصادي العالمي، ولجنة مجموعة بريتش تليكوم لشؤون الأعمال المستدامة والمسؤولة، والتحالف العالمي لتحسين التغذية، والمجلس الاستشاري الدولي لمركز ستوكهولم لدراسات التكيّف.

وغونهيلد عالمة لها العديد من الأعمال المنشورة ومتحدثة مرموقة تتمتع بصوت شخصي متميز والتزام متحمس بعملها.

وقد أطلق عليها الصندوق العالمي لحماية الطبيعة -السويد لقب "البطل البيئي لهذا العام" في عام 2014، وفي عام 2015 اختارها الصندوق كواحدة من قادة الشباب العالمي. ووفقاً لمجلة ريزوميه Resumé الإخبارية، فقد حلت غونهيلد ضمن أفضل 150 محاوراً من حيث التأثير في دوائر الأعمال في السويد، كما صنفتها مجلة كابيتال Kapital المالية ضمن أقوى 100 امرأة في النرويج.

وقد تخرجت في كلية الطب بجامعة أوسلو وتحمل درجة الدكتوراه في علم الأمراض/جراحة العظام. وهي نرويجية الجنسية.