Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

شاهدوا فعاليات الاجتماعات السنوية حول مواضيع التنمية 16-19 أكتوبر/تشرين الأول. شاركوا بالتعليق والنقاش مع الخبراء. الفعاليات

إمتثال محمود

شاعر منطوق وسفير النوايا الحسنة التابعين للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

دأبت الشاعرة السودانية-الأمريكية إيمي محمود عمل دعم المفوضية منذ عام 2016. وقد تم تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة للمفوضية في يونيو 2018 بعد افتتاحها منتدىTEDxKakumaCamp وهو الحدث الأول من نوعه على مستوى TEDx الذي يقام في مخيم للاجئين.

ولدت إيمي في الخرطوم، السودان، قبل أن تنتقل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة، واستخدمت مواهبها للتوعية بشأن العنف المستمر في دارفور وقضية اللاجئين الأوسع نطاقاً. وبمناسبة إعلان دخول اللاجئ رقم مليون من جنوب السودان إلى أوغندا، في أغسطس 2017، أصدرت إيمي "رأساً على عقب”، وهي قصيدة فريدة كتبتها بعدما طلب منها التعليق على الأزمة. يمكنكم معرفة المزيد عن حالة الطوارئ في جنوب السودان وكيفية دعم عمل المفوضية هنا.

وقد شاهدت إيمي عمل المفوضية في الميدان والتقت بلاجئين من مختلف البلدان الإفريقية في أوغندا، كما ومن خلال السفر إلى ليسفوس، اليونان للتحدث مع اللاجئين السوريين الذين نجوا من عبور البحر المحفوف بالمخاطر من تركيا. وأثناء هذه الزيارة، قامت بأداء قصيدة مكرسة لآلان كردي في الذكرى الأولى لوفاته، ولكثير من الناس الذين فقدوا حياتهم سعياً للوصول إلى مكان آمن بعيداً عن الصراع والاضطهاد. كما مثلت إيمي المفوضية في منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع في باريس، بالمشاركة في حلقة نقاشية، فضلاً عن التحدث في الحفل الختامي إلى جانب عمدة باريس.

سافرت إيمي على نطاق واسع للاطلاع على عمل المفوضية في الميدان. وقد زارت الأردن في مارس 2018، حيث أمضت بعض الوقت مع اللاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق بالإضافة إلى حوالي 81% ممن يعيشون في مناطق حضرية ويستفيدون من برنامج المفوضية للمساعدة النقدية المبتكر والممول من خلال نداء شريان الحياة.

أظهرت إيمي دعماً ملتزماً لمختلف حملات المفوضية. فأضافت صوتها إلى فيلم حملة #مع_اللاجئين إلى جانب داعمين آخرين رفيعي المستوى ولاجئين وموظفين تابعين للمفوضية من جميع أنحاء العالم، وأدت قصيدةّ في وقت لاحق خلال تقديم عريضة #مع_اللاجئين في الجمعية العامة للأمم المتحدة لعام 2016 في نيويورك. في عام 2016 شاركت إيمي أيضاً في حفل جائزة نانسن للاجئ، وأدت قصيدة "Bird Watching on Lesvos Island" (رؤية طائر لجزيرة ليسفوس)، وهي قصيدة أخرى كتبتها بعد لقاءاتها مع اللاجئين في اليونان.