هذه الصفحة باللغة:

لقد اختتم هذا الحدث.

اقرأ التعليقات أدناه

قمة رأس المال البشري: الالتزام بالعمل لدفع عجلة النمو الاقتصادي إلى الأمام

13 أكتوبر/تشرين الأول، 2017 | 16:00 بتوقيت واشنطن، 20:00 بتوقيت غرينتش

 افتتح رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم هذه القمة ذات الطابع العملي بطرح مبررات قوية للاستثمار في رأس المال البشري الذي يشكل أولوية تنموية بالغة الأهمية بالنسبة للعالم.

أتاحت قمة رأس المال البشري، وهي إحدى الفعاليات الرئيسية التي عُقدت خلال الاجتماعات السنوية للبنك الدولي، منصة لقادة العالم لتقديم التزامات وعرض الإجراءات التي يقومون حاليا باتخاذها للاستثمار في البشر في بلدانهم و/أو في العالم.

 ثمة شواهد جديدة اليوم على أن رأس المال البشري مسار واضح نحو إنهاء الفقر المدقع وزيادة الثروة القومية والنمو الاقتصادي. وفي الواقع، يُعد مشروع رأس المال البشري التابع لمجموعة البنك الدولي، الذي أعلنه الرئيس كيم الأسبوع الماضي في جامعة كولومبيا، جهدا معجّلا لتشجيع الاستثمار في تنمية قدرات الأفراد.

 وتركزت قمة اليوم تحديدا على عدة محاور أساسية، هي: السنوات المبكرة من عمر الطفل، والتغذية، والتغطية الصحية الشاملة، وجودة التعليم والمهارات والوظائف، والشباب والنساء والفتيات.

 انضم إلى الرئيس كيم معالي بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا؛ ولويس كابوتو وزير مالية الأرجنتين؛ وأمادو جون كوليبالي رئيس وزراء كوت ديفوار؛ وسري مولياني إندراواتي، وزيرة المالية الإندونيسية؛ وبريتي باتل، وزيرة الدولة للتنمية الدولية، المملكة المتحدة؛ وليليان بلومان وزيرة التنمية الدولية الهولندية؛ وتون سكوجين، وزارة الدولة للشؤون الخارجية، النرويج. وأدارت الندوة ليراتو مبيلي، مقدمة برنامج تقرير الأعمال في أفريقيا بقناة بي بي سي العالمية.

المتحدثون

جيم يونغ كيم

رئيس مجموعة البنك الدولي

الرئيس، رواندا

وزير المالية، الأرجنتين

رئيس الوزراء، كوت ديفوار

العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة البنك الدولي

عضو في البرلمان ووزير الخارجية، وزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة

ليليان بلومين

وزير التجارة الخارجية والتنمية، هولندا

سكرتير الدولة، وزارة الخارجية، النرويج

مقدم، تقرير الأعمال أفريقيا ، بي بي سي النشرة العالمية